فعاليات المديرية

برعاية وزارة التربية والتعليم: تعليم خان يونس ينفذ وقفة شكر للاعب المنتخب الكويتي محمد العوضي

تحت رعاية وزارة التربية والتعليم العالي نفذت مديرية التربية والتعليم بخان يونس في مدرسة خالد الحسن الثانوية للبنين وقفة شكر وتقدير للاعب المنتخب الكويتي محمد العوضي الذي انسحب من مواجهة لاعب إسرائيلي، في الدور نصف النهائي من البطولة الدولية للمحترفين تحت سن 14 عاماً، المقامة في مدينة ‫دبي وذلك نصرةً لفلسطين.

وجاء قرار العوضي بالانسحاب فور علمه بمواجهة لاعب إسرائيلي، وذلك بعد فوزه وتأهله إلى الدور النصف النهائي.

وشارك في الوقفة: أ. أحمد النجار مدير عام وحدة العلاقات العامة والتعاون الدولي بالوزارة، وأ. عبد الغني الشيخ مدير دائرة النشاط الكشفي والرياضي بالوزارة، وأ. أيمن عاشور رئيس قسم الأنشطة الطلابية، وأ. حنان الطبش رئيس قسم العلاقات العامة، ومشرفو مبحث اللغة الإنجليزية، وأ. خالد المزين مدير المدرسة، ونخبة من طلاب الحادي عشر بالمدرسة.

وأوضح النجار أن هذه الوقفة هي أقل ما يمكن تقديمه للكويت الشقيق، موجهاً تحيته وشكره لشعب الكويت وأميرها وحكومتها وبرلمانها، لمواقفهم التاريخية ومساندتهم للشعب الفلسطيني، مبيناً أن انسحاب اللاعب البطل محمد العوضي نصرة لفلسطين هو تصرف يلخّص حكاية الإخوة بين فلسطين والكويت والتي عبّرت فيها الكويت عن نفسها وأصالتها وشهامتها.وأضاف النجار أننا نثني على موقف اللاعب العوضي وكافة إخوانه الرياضيين العرب لرفضهم التطبيع الذي هو اختراقٌ للأمة في ثقافتها وقيمها واقتصادها، وتفريطٌ في حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية، وتنكرٌ لتضحياته الجسيمة، ومكافاةٌ لدولة الاحتلال بإقرار سيطرتها الكاملة على أرض فلسطين، وتمهيدٌ للمساس بالمسجد الأقصى وتهويده، وإعطاءٌ للعدو غطاءً رسمياً لكل جرائمه بحق شعبنا.

وفي كلمة ألقاها باسم طلبة فلسطين قال الطالب عبد الله الأسطل: “نقدر عاليًا موقف اللاعب الكويتي محمد العوضي الذي رفض مواجهة لاعب إسرائيلي في بطولة للتنس بدولة الإمارات”.وأضاف الأسطل “نعرب عن احترامنا لجميع المواقفِ السابقةِ للرياضيين من مصرَ والجزائرِ والمغربِ والأردنَ ولبنانَ وموريتانيا واليمنِ والسعوديةِ وليبيا وتونسَ والعراقِ والسودانِ الذين رفضوا مواجهةَ اللاعبين الإسرائيليين، وفضّلوا الانسحابَ بكرامةٍ انتصاراً لفلسطينَ وشَعْبِهَا!”.

ودعا الأسطل جميعَ شعوبِنا العربيةِ إلى أن تَحْذُوَ حَذْوَ هذه الدولِ وترفضَ كلَّ أشكال التطبيع مع كيانِ الفصل العنصريّ في إسرائيلَ. كما تمنى أن تبذلَ كلُّ الشعوبِ المحبةِ للعدالةِ جهدها لضمان محاسبة الكيان المحتل على جرائِمِه المستمرةِ والتطهيرِ العرقي الحاصل للفلسطينيين.كما توجه الأسطل بالتحية للاعب محمد العوضي ولأسرته الكريمة وإخوانه الرياضيين العرب الذين يرفضون المشاركة في خيانة التطبيع.

وفي كلمةٍ باللغة الإنجليزية لمبادرة “سفراء حول العالم” أكد الطالب محمد فارس أن الشعبَ الفلسطينيُّ يواجه كلَّ يومٍ استعماراً وقهراً وإذلالاً ووحشيةً وتهجيراً ممنهجاً، ومحاولاتٍ لمحو الوجودِ والهُويّةِ الفلسطينيةِ.وأضاف فارس أن دولةَ الاحتلالِ تسعى من خلال محاولاتِ التّطبيعِ وهو نوعٌ من احتلالِ العقولِ إلى تبييضِ صفحتِها ونسيانِ العالمِ احتلالَها وجرائمَها.كما بيَّن فارس أنه يجب مجابهة المحاولاتِ العديدةَ للتطبيعِ معَ إسرائيلَ وبِكُلِ قوةٍ من قِبَلِ المحبين للسلام والذين يعملون من أجل العدالة في فلسطينَ؛ لأن الاحتلال يغتصب حقوقَ شعبنا الفلسطيني المناضل.

وختم فارس كلمته بتأكيد طلبة فلسطين من جديدٍ دعوتَهم لمقاطعةِ إسرائيلَ، ووقفِ كلِّ أشكالِ التطبيعِ التي تُشَكِّلُ خُطُورَةً جَسِيمَةً على القضيةِ الفلسطينيةِ واستقرارِ العالمِ العربيِّ.هذا ورفع الطلاب خلال الوقفة أعلام فلسطين والكويت، وصوراً للاعب العوضي، وشعارات باللغتين العربية والإنجليزية رفضاً للتطبيع، وشكراً للكويت وكافة الدول الصديقة التي ترفض التطبيع وتقف إلى جانب الشعب الفلسطيني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق