فعاليات المديرية

تعليم خان يونس: 15 متقدماً من ذوي الإعاقة خلال امتحان الإنجاز 2019

قسم العلاقات العامة_ خان يونس

تُسابق أحلامهم خطاهم إلى قاعات الامتحان، يتسلحون بإرادة لا تنكسر، وعزيمة لا تلين، إنهم الطلبة ذوي الإعاقة.. هذه الفئة من طلبة الثانوية العامة التي تتحدى الصعاب، وصولاً إلى أهدافهم رغم ما تعانيه من آلام، إلا أن التزامهم في قاعات امتحان الإنجاز 2019، يدلل على طموحهم اللا محدود فهم لم يستسلموا للإعاقة بل تحولت إلى طاقة يتخطون بها الصعاب.

ومما لا شك فيه فإن وزارة التربية والتعليم العالي بذلت وتبذل كل الجهود من أجل تذليل العقبات لهذه الفئة لكي تتقدم للامتحانات كأقرانهم.. في هذا التقرير نسلط الضوء على دور وزارة التربية والتعليم العالي ومديرية التربية والتعليم بخان يونس في توفير التسهيلات والتهيئة النفسية لهذه الفئة..

د. أحمد الحواجري مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة بالوزارة يقول: ” إن وزارة التربية والتعليم بفلسطين تعتبر التعليم حق للجميع، وتوفر كل ما يلزم من أجل نشر التعليم، منوهاً إلى أن الوزارة تقدم التسهيلات للطلبة ذوي الإعاقة منذ دخولهم للمدارس وتشمل الرعاية تكييف المناهج بما يتناسب مع الحالات المختلفة، كذلك توظيف كادر من معلمي التربية الخاصة لرعايتهم ومساندتهم خلال مسيرتهم التعليمية، منوهاَ إلى أن الوزارة أنشأت مدرسة مصطفى صادق الرافعي للصم ليتمكن الطلبة من متابعة تعليميهم ووفرت لهم كافة التسهيلات لتقديم امتحانات الثانوية العامة، كذلك أنشأت الوزارة مدرسة المكفوفين.

وتحدث د. الحواجري عن الإجراءات التي تنفذها الوزارة في كل عام لتمكين الطلبة ذوي الإعاقة من التقدم للامتحانات كأقرانهم حيث يتم وضعهم في لجان خاصة وتوفير كاتب، كذلك توجد إعفاءات للطلبة الأكفاء من مبحث الرياضيات وتكنولوجيا المعلومات كما ويوجد إعفاءات من بعض الأسئلة في مباحث أخرى، موضحاً أن هناك حالات تستوجب لجنة خاصة سواء داخل اللجنة أو في المستشفى وأحيانا داخل السجون، مشدداً على أن هدف الوزارة تمكين كل من يرغب في التقدم لامتحان الثانوية العامة من التقدم للامتحان أينما كان وتوفير كل ما يلزم من أجل راحته النفسية والجسدية.

وبيّن د. الحواجري أن الوزارة في هذا العام أقدمت على سابقة هي الأولى من نوعها في فلسطين حيث تم تجهيز امتحانات الثانوية العامة بلغة برايل في جميع المباحث وتم تطبيق هذه التجربة على أحد الطلبة الأكفاء وفي حال نجاحها سيتم تعميمها في الأعوام المقبلة.

وأشاد د. الحواجري بمديرية التربية والتعليم بخان يونس وأدائها المتميز في رعاية الطلبة بشكل عام والطلبة ذوي الإعاقة بشكل خاص حيث يتم متابعتهم وتوفير الدعم النفسي والرعاية الخاصة لهم، وتوفير الأجواء الآمنة داخل اللجان وفي محيطها، وتمنى د. الحواجري التوفيق للجميع.

أ. عبد الرحيم الفرا مدير التربية والتعليم بخان يونس قال: “إن مديرية تعليم خان يونس تولي الطلبة ذوي الإعاقة اهتماماً ورعاية فائقة خلال مسيرتهم التعليمية وتبدو هذه الرعاية جلية في الثانوية العامة وخاصةً أثناء تقديم الامتحانات في كل عام، حيث تعمل كل ما يلزم لكي يتسنى للطلبة تقديم الامتحانات بكل راحة وطمأنينة.

وأوضح أ. الفرا أن عدد المتقدمين من الطلبة ذوي الإعاقة 15 متقدماً ومتقدمة وتتنوع إعاقاتهم بين كف كلي وكف جزئي وحركي وضعف بصر وأمراض نادرة في الأعصاب مما تؤثر على التوازن، وتؤدي إلى ارتخاء في العضلات.

وبيَّن أ. الفرا أن المديرية شكلت لجاناً خاصاً لهذه الفئات، وتمديد وقت الامتحان نصف ساعة إضافية, كما يتم تكبير أوراق أسئلة الامتحانات, وفيما يتعلق بالطلبة المعاقين حركياً يتم توفير لجان لهم في الأدوار الأرضية لتسهيل وصولهم لقاعة الامتحان دون إرباك، إضافة إلى توفير كاتب للطالب المعاق حركياً في الأطراف العلوية من الجسم, مشيراً إلى أن اللجان الطبية تقوم بدورها على أكمل وجه لمتابعة الحالة الصحية لهذه الفئات والعمل على رعايتهم حتى الانتهاء من امتحانات الثانوية العامة، كما ويتابع احتياجات الطلبة قسم الإرشاد التربوي والتربية الخاصة في المديرية.

وتمنى أ. الفرا لجميع الطلبة التوفيق والسداد وتحقيق أفضل النتائج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق