فعاليات المديرية

تعليم خان يونس يفتتح معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا 2018

قسم العلاقات العامة_ خان يونس

افتتحت مديرية التربية والتعليم بخان يونس اليوم الثلاثاء الموافق 2018/3/13، معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا 2018، وحضر الفعاليات: أ. عبد الرحيم الفرا مدير التربية والتعليم، ووفد من الإدارة العامة للتقنيات التربوية بالوزارة ترأسه د. أحمد أبو ندى نائب مدير عام التقنيات التربوية، وأ. خالد ماضي مدير الدائرة الإدارية، وأ. سمير أبو شتات مدير الدائرة الفنية، وأ. آمال خضير مدير مركز بناة الغد، وأ. نجوى الفرا مدير مركز نوار التربوي، ونخبة من رؤساء الأقسام، والمشرفين التربويين ومديرات المدارس، وم. باسل أصرف مدير مركز المصادر، ونخبة من المعلمين والمعلمات والطلبة المشاركين، وذلك في مدرسة بيت المقدس الثانوية للبنات.

وفي كلمته رحب أ. الفرا بالحضور، وثمن جهود وزارة التربية والتعليم العالي المبذولة في رعاية مواهب الطلبة وتنمية قدراتهم على الابداع والتميز في كافة المجالات، مشيراً إلى أن مديرية خان يونس استطاعت تحقيق مراكز أولى في المسابقات العلمية والتقنية والتكنولوجية، وأوضح أ. الفرا أن طلبة خان يونس استطاعوا تقديم نموذجاً يحتذى به في الإبداع رغم الحصار الذي يطبق على غزة، منوهاً إلى أن هذا المعرض هو صورة حقيقية لإبداعات الطلبة وتحديهم كافة العقبات، وثمن أ. الفرا جهود كل من ساهم في إنجاح المعرض وخص بالذكر قسم التقنيات التربوية، وقسم الإشراف التربوي، ومديري ومديرات المدارس، والمعلمين والمعلمات والطلبة المشاركين، وإدارة مدرسة بيت المقدس لاستضافتها المعرض.

وعبر د. أبو ندى عن سعادته في مشاركة الطلبة والمعلمين فرحة عرضهم لمشاريعهم التقنية والتكنولوجية، منوهاً أن هذا الميدان الحقيقي لصناعة القادة والعلماء، ونشر فلسفة التفكير العلمي، وأشاد بالمشاريع التي تضمنها المعرض، والتي تتناول موضوعات علمية وتقنية هامة وتعكس إبداعات متميزة على الرغم من بساطة المواد المستخدمة والتي تكاد تكون في الأغلب من خامات البيئة، وبارك د. أبو ندى جهود مديرية التربية والتعليم وقسم التقنيات والمشرفين والمدارس والطلبة والمعلمين المشرفين على هذه الابتكارات المتميزة، مشيراً إلى أن وزارة التربية والتعليم العالي تعمل ومن خلال رؤيتها التطويرية على تحفيز الإبداع بكافة أشكاله، وتوفير الحاضنة لكافة الإبداعات الطلابية.

هذا وتجول الحضور داخل المعرض واستمعوا من الطلبة حول مشاريعهم وأهدافها وآلية العمل، وكيفية تطويعها لخدمة المواطن والتخفيف من معاناته.

وضم المعرض 40 مشروعاً طلابياً بالمجالات العلمية والتكنولوجية والهندسة منها: خلاط كهربي بالخلايا الشمسية، وعصا الكفيف والتي تحذره من وجود مياه في الطريق، وموقد الطهي العجيب والذي يهدف إلى حل مشكلة غاز الطهي، وجهاز الصحة والكهرباء، ومصائد آلية لتجميع مياه الأمطار، والبيت الذكي، وغيرها من الابتكارات المتميزة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق