فعاليات المديرية

تعليم خان يونس يعقد يوماً دراسياً طلابياً بعنوان: “منارات علمية 3”

قسم العلاقات العامة_ خان يونس

أوصى نخبة من الطلبة الباحثين وزارة الزراعة الفلسطينية بتشجيع المزارع الفلسطيني على الزراعة المائية في محافظة خان يونس؛ للتغلب على مشكلة نقص الأراضي الزراعية، كذلك ضرورة قيام دائرة المختبرات في وزارة الاقتصاد الوطني بتدريب العاملين على فحوصات الألبان، وضرورة قيام أصحاب المحلات التجارية بقراءة المواصفات الخاصة بعبوات الألبان قبل بيعها للمستهلك، والتأكيد على توعية المجتمع والإدارات المدرسية والأسرة ومؤسسات المجتمع برعاية الموهبين وتنفيذ برامج وأنشطة خاصة بالموهوبين، والاهتمام بتوعية الطلبة بالقرارات الدولية المرتبطة بالقضية الفلسطينية، وتوصية مشرفي مبحث الفيزياء بضرورة إعداد دليل للمعلم لتذليل الصعوبات التي يواجهها طلبة الصف العاشر الأساسي، وتكثيف جهود العاملين في التربية والتعليم والأسرة والمسجد والفضائيات والإذاعات لترسيخ الاهتمام بالأثاث المدرسي لطلبة المرحلة الثانوية، وتشجيع الطلبة من قبل المعلمين على اعادة تدوير أكياس الشيبس في أشكال فنية إبداعية للاستفادة منها، وإعداد وتنفيذ برامج توعوية بمخاطر الإرهاب الفكري من قبل الإعلاميين للحد من هذه الإشكالية، وعقد دورات تربوية وندوات ثقافية للحد من الفجوة بين الآباء والأبناء من قبل وزارة الثقافة والتربية والتعليم، وتدريب معلمي ومعلمات المباحث العلمية على كيفية استخدام الواقع المعزز من قبل المشرفين التربويين لما له أثر ايجابي في تنمية المفاهيم العلمية، وضرورة استخدام المستخلصات بدلاً من المبيدات الكيميائية من قبل وزارة الزراعة والمزارعين مما قد لا يؤثر سلباً على النبات والإنسان، تفعيل دور الاعلام الفلسطيني بما فيه الفضائيات والاذاعات والمدارس إلى ترسيخ القيم والمبادئ الإسلامية لمواجهة التلوث الثقافي.

جاءت هذه التوصيات ضمن فعاليات المؤتمر الطلابي العلمي الثالث بمديرية التربية والتعليم بخان يونس، الذي عقد اليوم الثلاثاء الموافق 2018/3/20، في مركز التدريب التربوي، بعنوان: “منارات علمية 3”، بحضور: فضيلة الشيخ إحسان عاشور مفتي خان يونس، ود. أيمن اليازوري وكيل وزارة مساعد لشؤون التعليم العالي، ود. محمد أبو شقير وكيل وزارة التربية والتعليم العالي السابق، وأ. عبد الرحيم الفرا مدير التربية والتعليم، وأ. سمير أبو شتات مدير الدائرة الفنية، وم. يحيى الأسطل رئيس بلدية خان يونس، وم. كمال أبو معيلق مدير عام التعليم المهني والتقني، ود. مدحت قاسم نائب مدير عام التعليم العالي، ود. خالد النويري رئيس لجنة البحث العلمي بالوزارة، والمقدم نضال كلاب مدير شرطة غرب خان يونس، ولجنة البحث العلمي بالوزارة، ولجنة البحث العلمي بالمديرية، وأ. خالد المزين نقيب المعلمين بفلسطين، وأ. خالد السيقلي عضو الأمانة العامة للاتحاد العام للمعلمين، وأ. أكرم السعدوني رئيس المركز الأمريكي للتطوير واللغات، ونخبة من رؤساء الأقسام والمشرفين التربويين ومديري ومديرات المدارس والطلبة المشاركين، وعدد من التربويين وأساتذة الجامعات، وأ. نورهان العقاد ممثل مجلس أولياء الأمور ونخبة من ممثلي مؤسسات المجتمع المحلي.

وتوزعت فعاليات اليوم الدراسي على جلستين، تم عرض أربع عشرة ورقة وهي: الزراعة المائية ودورها في حل مشكلة نقص الأراضي الزراعية في محافظة خان يونس، والورقة الثانية حول جودة الألبان في أسواق محافظات غزة في ضوء المواصفات الفلسطينية المعتمدة، أما الثالثة فهي بعنوان: التأثير السيكولوجي للألوان الحارة على طالبات الصف العاشر الأساسي، والرابعة بعنوان: الموهوبون في مدارسنا واقع مفروض ومستقبل منشود، والخامسة حول وعي طالبات الصف العاشر بالقرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية من عام 1947-2000، والسادسة عن صعوبات تعلم مبحث الفيزياء لدى طلاب الصف العاشر الأساسي في مدرسة كمال ناصر الثانوية للبنين، والسابعة حول واقع ظاهرة التنمر المدرسي لدى طلبة المرحلة الثانوية في محافظة خان يونس وسبل مواجهتها، والجلسة الثانية شملت الأوراق التالية: واقع اهتمام طلاب المدارس الثانوية بمحافظة خان يونس بالأثاث المدرسي وسبل تنميتها، تلتها ورقة عن أثر استهلاك أكياس الشيبس على البيئة المدرسية في مدرسة فاروق الفرا الثانوية للبنات، ثم ورقة حول مدى إسهام الإعلام الفلسطيني في مواجهة الإرهاب الفكري، وجاءت الورقة الرابعة بعنوان واقع الفجوة بين الآباء والأبناء في عصر التقنيات الرقمية، والخامسة حول أثر تكنولوجيا الواقع المعزز في تنمية المفاهيم العلمية لدى طلاب الصف العاشر الأساسي في مادة الأحياء، والسادسة عن تأثير مستخلص الثوم وقشور البيض والموز على نمو نباتي الفول والفلفل مدرسة فاروق الفرا الثانوية للبنات، والختامية عن ظاهرة التلوث الثقافي لدى طالبات مدرسة طبريا بمحافظة خان يونس وسبل مواجهتها.

وفي الجلسة الافتتاحية، أكد د. اليازوري على أهمية البحث العلمي وجهود الوزارة في نشر هذه الثقافة بين طلبة المدارس ليُنفذ هذا المشروع في 60 مدرسة على مستوى محافظات القطاع، مشيراً إلى أن مجال البحث العلمي أصبح متاحاً لطلبة المدارس وليس حكراً على طلبة الماجستير والدكتوراة، ومنوهاً إلى أن الطلبة اليوم أصبحوا منتجين للمعرفة ويقدمون نتاجات معرفية جديدة لهم، وأصبحوا على دراية بإجراءات البحث العلمي، وأوضح د. اليازوري أن الوزارة عمدت في كل عام إلى تنظيم مؤتمر مركزي ليعرض فيه الطلبة أوراقهم البحثية المتميزة، وثمن وكيل الوزارة المساعد لشؤون التعليم العالي جهود مديرية التربية والتعليم بخان يونس التي قدمت نموذجاً متميزاً في البحث العلمي.

ومن جانبه رحب أ. الفرا بالحضور، ونقل تحيات معالي الوزير د. صبري صيدم لأسرة التربية والتعليم والحضور الكريم، وعبر عن سعادته بهذا اللقاء الذي يقوده طلبة متميزون، وتحدث عن أهمية البحث العلمي في حل جميع المشكلات الاجتماعية والاقتصادية والعلمية، وأكد أ. الفرا أن مديرية خان يونس تعمل على تنشئة جيل علمي متميز قادر على الاكتشاف والتجربة والبحث والخروج عن التقليد في التعلم إلى الإبداع من خلال استثمار كافة الطاقات وتفعيل المرافق المدرسية المتنوعة، وأشاد أ. الفرا بدور كل من ساهم في إنجاح هذا العمل، وثمن جهود لجنة البحث العلمي بالوزارة ولجنة البحث العلمي بالمديرية واللجنة التحضيرية والعلمية والإعلامية متمثلة بقسم العلاقات العامة بالمديرية، وأشاد بجهود مديري ومديرات المدارس المشاركة والمعلمين والطلبة المشاركين وأولياء الأمور.

وفي كلمته نيابة عن لجنة البحث العلمي بالمديرية ثمن أ. شعبان صافي نائب رئيس اللجنة جهود وزارة التربية والتعليم العالي ولجنة البحث العلمي بالوزارة لنشرها ثقافة البحث العلمي، وشكر مديرية التربية والتعليم بخان يونس لرعايتها الطلبة الباحثين وتسهيل مهمتهم في الميدان، وأوضح أن العالم المعاصر يشهد ظواهر مختلفة وتحولات وتغيرات متسارعة في ظل الثورة المعلوماتية، مما يدفع المتعلم نحو البحث العلمي ليستطيع مواكبة المنظومة المعرفية.

هذا وتم تكريم لجنة البحث العلمي بالوزارة، ولجنة البحث العلمي واللجنة العلمية والتحضيرية والإعلامية بالمديرية ومديري ومديرات المدارس المشاركة والمعلمين والمعلمات والطلبة المشاركين.

صور التكريم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق