فعاليات المديرية

تعليم خان يونس يعقد ورشة عمل لمديري مدارس المرحلة

قسم العلاقات العامة_ خان يونس

عقدت مديرية التربية والتعليم بخان يونس اليوم الخميس الموافق 2019/1/31، ورشة عمل لمديري ومديرات مدارس المرحلة لمناقشة إنجازاتهم خلال الفصل الدراسي الأول، واطلاعهم على التعليمات الإدارية والفنية الخاصة بالفصل الدراسي الثاني، وعقد اللقاء في مركز التدريب التربوي، بحضور: أ. عبد الرحيم الفرا مدير التربية والتعليم، وأ. محمد العسولي مدير الدائرة الإدارية، وأ. سمير أبو شتات مدير الدائرة الفنية، وأ. عطية أبو نمر رئيس قسم الإشراف التربوي، وأ. حنان الطبش رئيس قسم العلاقات العامة، ود. أكرم الحجوج رئيس قسم الإدارات المدرسية، ومشرفي المرحلة: أ. حسن أبو عبيدة، وأ. عماد عابدين، وأ. سمر الأسطل، ومديري ومديرات مدارس المرحلة.

وافتتح اللقاء أ. الفرا بكلمة رحب من خلالها بالحضور، وهنأهم ببدء الفصل الدراسي الثاني، مثمناً جهودهم المبذولة لتطوير الميدان، ومن ثم أكد على ضرورة التكامل في العمل بين مدير المدرسة والمشرف التربوي بحيث يأخذ مدير المدرسة دوره الفني كمشرف مقيم وما يترتب على ذلك من متابعة المعلمين وفق توصيات المشرف التربوي، وضرورة متابعة احتياجات المعلمين التدريبية بالتنسيق مع المشرفين التربويين والعمل على إيجاد الطرق المناسبة لتلبيتها، مؤكداً على ضرورة تنمية مهارات المعلمين، كذلك متابعة مواهب الطلبة وتنميتها سعياً لتحقيق التميز والإبداع، وتحدث عن ضرورة حث المعلمين المرضى على التوجه لدائرة القومسيون الطبي بهدف متابعة وضعهم الصحي وما يترتب على ذلك من إجراءات، وأكد أ. الفرا على ضرورة تفعيل خطة القيم والسلوك في الميدان التي أقرتها الوزارة لهذا الفصل والتي تتناول أربع محاور أساسية هي الواجب نحو الله والوطن والآخرين والذات، وشدد أ. الفرا على ضرورة الانضباط المدرسي للجميع للطلبة والمعلمين وسيتم أخذ الإجراءات القانونية اللازمة باتجاه المقصرين، ونوه إلى ضرورة متابعة مستويات الطلبة التحصيلية والتأكيد على التقييم من خلال التقويم المستمر وأدواته المتعارف عليها، مؤكداً على أن تكون الواجبات البيتية مقننة ومحببة للطالب تساهم في تنمية جوانب الشخصية  المختلفة ويمنح وقت كافٍ لكي ينمو مهارياً واجتماعياً وثقافياً، وتحدث عن ضرورة المحافظة على الأثاث ومقدرات ومرافق المدارس.

وفي كلمته أكد أ. أبو شتات على ضرورة أن يكون التقييم النوعي للطلبة واقعي ويتوافق مع أدائه العام وإنجازه خلال العام، وتحدث عن مبادرة معاً نستطيع التي أطلقتها المديرية خلال الفصل الأول وقد حققت أهدافها المنشودة، لذا ارتأت المديرية تعميم الفكرة على 6 مدارس جديدة وبذلك يصبح عدد المدارس التي تستفيد من المبادرة 12 مدرسة، بالإضافة إلى المدارس التي ينفذ فيها برنامج التعليم العلاجي، منوهاً إلى ضرورة أن تكون الدروس التوضيحية هادفة.

هذا وعرض جميع مديري ومديرات المدارس إنجازاتهم، لتبادل الخبرات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق