فعاليات المديرية

تعليم خان يونس يعقد لقاءً مع أوائل طلبة الثانوية العامة

قسم العلاقات العامة_ خان يونس

عقدت مديرية التربية والتعليم بخان يونس اليوم الإثنين الموافق 2018/4/2، لقاءً مع الطلبة المتفوقين في الثانوية العامة في مركز التدريب التربوي بهدف إكسابهم المعلومات والمهارات والخبرات التي تؤهلهم للحصول على مراكز متقدمة في نتائج امتحان الثانوية العامة (الإنجاز) على مستوى الوطن.

وحضر اللقاء أ. عبد الرحيم الفرا مدير التربية والتعليم، وأ. عطية أبو نمر رئيس قسم الإشراف، ونخبة من المشرفين التربويين ومديري ومديرات المدارس ومعلمين ومعلمات، ونخبة من أوائل طلبة الثانوية العامة بفروعها الثلاث.

وافتتح اللقاء أ. الفرا بكلمة رحب من خلالها بالحضور، وأشاد بجهود الإشراف التربوي والإدارات المدرسية وهيئاتها التعليمية؛ لتوفيرهم الأجواء الملائمة لتفوق الطلبة واكسابهم المعلومات اللازمة.

وأكد على أهمية هذا اللقاء في شحذ الهمم والتواصل مع الطلبة وتعزيز قدراتهم وتبديد مخاوفهم، والاستماع منهم عن كثب حول استفساراتهم، وأكد على ضرورة الالتحاق بالامتحان التجريبي المقرر عقده في التاسع من الشهر الجاري، وذلك لأهميته في وضع الطالب في التجربة الحقيقية لأجواء الامتحانات، مشدداً على أهمية مضاعفة الجهود في هذه المرحلة لتحقيق الأهداف المنشودة، وأوضح أ. الفرا أن المديرية حققت نجاحات تربوية وتميزت على المستوى الوطني في العديد من المجالات وخص بالذكر تحقيق المراكز الأولى على مستوى الوطن في امتحانات الثانوية العامة، وأعرب أ. الفرا عن الاستعداد الكامل والدائم للمديرية بكافة طواقمها لتوفير متطلبات التفوق للطلبة وتوظيف امكاناتها لتحقيق هذه الغاية.

وبدوره أوضح أ. أبو نمر أن اللقاء يتناول ومضات تربوية ركزت في جلها على تنظيم الوقت والعادات السلوكية السليمة والتي من شأنها ترسيخ المعلومات في الذهن لفترة طويلة، وتسهل على الطالب تذكرها أثناء الامتحان، مشيراً إلى أن قسم الإشراف التربوي لم يألُ جهداً في سبيل دعم المعلمين والطلبة وتقديم التغذية الراجعة التي تطور أداء المعلم لينعكس إيجاباً على الطلبة، مؤكداً على ضرورة الاطلاع على اختبارات الأعوام السابقة للاستفادة منها.

وقدم المشرفون التربويون شرحاً مفصلاً عن آلية التعامل مع ورقة الإجابة، وعرض كل مشرف حسب مبحثه كيفية التعامل مع ورقة الأسئلة والإجابة النموذجية التي تمكنهم من تحصيل مراكز متقدمة على مستوى وطننا فلسطين.

هذا وتم تقسيم الطلبة إلى مجموعات حسب فروعهم للاستماع إلى استفساراتهم وتقديم الفائدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق