فعاليات المديرية

تعليم خان يونس يطلق مبادرة “معاً نستطيع”

قسم العلاقات العامة_ خان يونس

أطلقت مديرية التربية والتعليم بخان يونس اليوم الإثنين الموافق 2018/11/5، مبادرة “معاً نستطيع”، في مدرسة الصفوة الأساسية المشتركة، بحضور: أ. عبد الرحيم الفرا مدير التربية والتعليم، وأ. محمد العسولي مدير الدائرة الإدارية، وأ. سمير أبو شتات مدير الدائرة الفنية، ونخبة من رؤساء الأقسام والمشرفين التربويين، وأ. مريم أبو مساعد نائب مديرة المدرسة، ونخبة من الهيئة التدريسية بالمدرسة، ووفد من جبهة العمل الطلابي التقدمية ضم: أ. نصر الله جرغون، وأ. محمود أبو شتات، وأ. عبد الراس.

وتحدث أ. الفرا في الافتتاح عن أهمية هذه المبادرة في معالجة الضعف في مهارتي القراءة والكتابة عند طلبة الصفوف من الثالث إلى السادس الأساسي، وأنها جاءت ضمن خطة شاملة أطلقتها مديرية التربية والتعليم خلال هذا العام لرفع المستوى التحصيلي للطلبة في جميع المراحل التعليمية، منوهاً إلى أن المبادرة سيتم تنفيذها في ست مدارس هي: الصفوة الأساسية المشتركة، وطارق بن زياد الأساسية المشتركة، وعيد الأغا الأساسية للبنات، وعيد الأغا الأساسية للبنين، وأحمد عبد العزيز الأساسية ب للبنين، وجرار القدوة الثانوية للبنين، وهذه المدارس تمثل عينة تجريبية سيتم توسيعها خلال الفصل الدراسي الثاني، وأشار أ. الفرا أن هذه المبادرة تهدف إلى تحقيق النمو المهني للمعلمين المشاركين في المبادرة، مضيفاً أن المبادرة تمثل تكامل مع الكتاب المدرسي، مشيراً إلى أن هذا النجاح لن يأتي إلا بتضافر كافة الجهود في المدرسة والأسرة والمجتمع المحلي المساند للمنظومة التعليمية، وثمن أ. الفرا جهود كل من ساهم في إطلاق هذه المبادرة، متمنياً أن تحقق أهدافها المنشودة.

وفي كلمته أكد أ. العسولي أن نجاح المبادرة يكون بإيمان المعلمين والطلبة بها حتى تؤتي ثمارها، وشكر أ. العسولي جهود جبهة العمل الطلابي التقدمية المبذولة في تقديم الدعم لمبادرة معاً نستطيع.

ومن ناحيته تحدث أ. أبو شتات عن الخطوات الإجرائية للمبادرة، موضحاً أنه سيتم تدريب الطلبة على المفردات والجمل والفقرات المنتقاة من الدروس المقررة خلال حصص اللغة العربية، بحيث يتم استقطاع 5 دقائق من كل حصة لمهارة الإملاء التي تعالج المهارات المطلوبة، كذلك تحدث عن الإجراءات التنفيذية للمبادرة في الميدان.

ومن ناحيتها أكدت أ. اكتمال عدوان مشرفة مبحث اللغة العربية أن جهل الطالب بلغته العربية لن يمكنه من تعلم أي من العلوم الأخرى، معتبرةً أن اللغة العربية هي مفتاح العلوم الأخرى.

ومن ناحيتها رحبت أ. أبو مساعد بالحضور، وشكرت مديرية التربية والتعليم على جهودها المبذولة في النهوض بالمستوى التعليمي للطلبة.

هذا وتم الرد على استفسارات الحضور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق