فعاليات المديرية

تعليم خان يونس والثقافة والفكر الحر يعقدان يوماً بعنوان القدس عنوان الصمود

قسم العلاقات العامة_ خان يونس

أوصى نخبة من الطلبة الباحثين بضرورة ثبات وصمود أهل مدينة القدس في وجه المخططات الصهيونية الساعية لتهويد المدينة وطرد أهلها منها والسيطرة الكاملة عليها، وعلى السلطة الوطنية بجميع مؤسساتها ووزاراتها دعم صمود المقدسيين وإفشال المخططات الصهيونية في المدينة القدس، وتبني خطة وطنية لدعم التعليم في القدس، والتقليل من الاعتماد على الخارج لتعزيز القدرة الذاتية على الاقتصاد، وضرورة التوجه إلى الجهات الدولية الرسمية وغير الرسمية ورفع قضايا بخصوص قرارات الاحتلال الصهيونية الجائرة، ودعوة الباحثين لعمل دراسات عن تاريخ القدس على مر العصور، وإجراء دراسات وبحوث عن مكانة المسجد الأقصى في نفوس المسلمين، وتعزيز التضامن العربي والدولي مع قضية القدس، والعمل على نشر ثقافة اعرف بلدك في كافة المناهج الدراسية وتعزيزها، وزيادة الأنشطة الداعمة للوعي الثقافي حول معالم القدس التاريخية والدينية، وإطلاق اسم مدن وقرى في القدس على شوارعنا وأنشطتنا المختلفة، والعمل على تثبيت حقنا في مدينة القدس كعاصمة لدولة فلسطين.

جاءت هذه التوصيات ضمن فعاليات اليوم الدراسي الطلابي الذي عقدته مديرية التربية والتعليم بخان يونس وجمعية الثقافة والفكر الحر- مركز بناة الغد، اليوم الخميس الموافق 2018/4/19، في مركز التدريب التربوي، بعنوان: “القدس عنوان الصمود”، بحضور: أ. عبد الرحيم الفرا مدير التربية والتعليم، وأ. سمير أبو شتات مدير الدائرة الفنية، وأ. مريم زقوت مدير عام جمعية الثقافة والفكر، وأ. آمال خضير مدير مركز بناة الغد، وأ. اسماعيل الفرا رئيس قسم الأنشطة الطلابية بالمديرية، نخبة من رؤساء الأقسام والمشرفين التربويين ومديري ومديرات المدارس والطلبة المشاركين وأولياء أمورهم، وعدد من التربويين وأساتذة الجامعات.

وتوزعت فعاليات اليوم الدراسي على جلستين، تم عرض خمسة أوراق بحثية وهي: الحياة الاجتماعية والثقافية في مدينة القدس في الفترة الزمنية 1948 حتى الفترة الحالية، والثانية حول المكانة التاريخية للقدس في العصر الأموي، والثالثة عن واقع العملية التعليمية في مدينة القدس 2013- 2017، وأما الرابعة فكانت عن السياسات الصهيونية لتهويد مدينة القدس في الفترة الزمنية 2000- 2017، والأخيرة تحدثت عن الحياة الاقتصادية في القدس في ظل وجود الاحتلال الإسرائيلي، هذا وتلا الجلسات مناقشات ومداخلات أثرت اللقاء.

وفي الجلسة الافتتاحية، ثمن أ. الفرا الشراكة المستدامة بين المديرية وجمعية الثقافة والفكر الحر، وشكر جهودهم الواضحة في الميدان والهادفة إلى تحسين البيئة التعليمية، وعبر أ. الفرا عن سعادته بهذا اللقاء الذي يقوده طلبة متميزون دفعهم حبهم للوطن إلى البحث والدراسة في تاريخ القدس الشريف عبر العصور، ليجتمعوا اليوم في هذا اللقاء تحت عنوان واحد هو القدس عنوان الصمود، وتحدث أ. الفرا عن جهود مديرية التربية والتعليم بخان يونس في غرس الثوابت الوطنية في نفوس الطلبة وتعزيز حب الوطن والانتماء إليه من خلال تسمية المدارس بأسماء المدن الفلسطينية، وعرض تحديات وزارة التربية والتعليم العالي للهجمة الصهيونية الهادفة إلى تهويد التعليم في القدس، وأكد أ. الفرا أن الوحدة الوطنية والمصالحة الحقيقية بين شطري الوطن ستعمل على بناء الوطن ورفعته بين الدول.

ومن جانبها رحبت أ. زقوت بالحضور، وأكدت على الشراكة بين الجمعية والمديرية، مشيرةً إلى أن الجمعية منذ 26 عاماً تأخذ دورها في بناء المجتمع لإيمانها مسئوليتها المجتمعية، وأعربت عن فخرها بهؤلاء الطلبة الذين عملوا جاهدين لتقديم هذه الأوراق عن القدس، ونوهت إلى أن هذا اليوم إضافة نوعية للطلبة حيث أنهم مارسوا اجراءات البحث العلمي، وارتبطوا أكثر بالقدس عاصمة القدس.

وافتتحت أ. خضير فعاليات اليوم، وتحدثت عن فعالياته، وثمنت جهود كل من ساهم في انجاح هذا اليوم وخصت بالذكر مديرية التربية والتعليم بخان يونس وقسم الأنشطة الطلابية، وجمعية الثقافة والفكر الحر والمراكز التابعة لها، والطلبة وذويهم والمعلمين المشرفين واللجنة العلمية والتحضيرية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق