فعاليات المديرية

تعليم خانيونس يفتتح يوماً دراسيًا بمدرسة خالد الحسن بنين

قسم العلاقات العامة- خان يونس

أوصى أخصائيون تربويون على ضرورة اشراك أولياء الأمور والمجتمع المحلي في التخطيط وتضمين مقترحات للخطة التعليمية، واعتماد الديموقراطية المدرسية كمدخل تربوي وتعليمي يؤسس وعياً في عموم المجتمع، وضرورة تشكيل فرق عمل وتوزيع المهام بين الأسرة والمعلمين وتطوير آلية التواصل بين أطراف الشراكة، وإعطاء الصلاحيات الكافية لمديري المدارس لإجراء شراكات مع الجامعات.
جاء ذلك خلال يوم دراسي نظمته مدرسة خالد الحسن الثانوية بنين تحت رعاية مديرية التربية والتعليم بخان يونس بالتعاون مع جامعة الأقصى تحت عنوان: "نحو شراكة فاعلة بين أركان المنظومة التعليمية في فلسطين"، بحضور كل من: أ. ناصر السدودي مدير الدائرة الفنية بالمديرية، ود. سلام الأغا رئيس جامعة الأقصى، وأ. اسماعيل الأسطل مدير عام التوجيه السياسي، وأ. خالد المزين نقيب المعلمين في خان يونس، ووفد من الكتلة الإسلامية، وممثلو دار الكتاب والسنة، ولفيف من المشرفين التربويين، ورؤساء الأقسام ومديري المدارس ومديراتها وأولياء الأمور، والمرشدين التربويين، والمعنيين، وشخصيات من المجتمع المحلي.
ورحب أ. السدودي بالحضور، وثمن جهود مدرسة خالد الحسن الثانوية بنين، وجهود المشاركين بأوراق العمل في توضيح أهمية الشراكة الفاعلة بين أركان المنظومة التعليمية في فلسطين، مشيراً إلى أن الوزارة والمديرية تحرصان على أن تكون هذه الشراكة واقعاً ملموساً من خلال انتخاب مجالس أولياء أمور الطلبة في المدارس وعلى مستوى المديرية والوزارة، حيث يتم إشراك أولياء الأمور في العملية التعليمية، بالإضافة إلى الشراكة بين المؤسسات التعليم العام ومؤسسات التعليم العالي من جامعات وكليات لتلاقى المؤسستين في الأهداف التربوية والتعليمية، بالإضافة إلى أن مخرجات التعليم العام هي مدخلات التعليم العالي، مما يؤكد أن الشراكة واضحة في الميدان، ولا يستطيع أحد إنكارها، مؤكداً أن التعاون انطلق ليكون أيضاً مع مؤسسات المجتمع المحلي وخير مثال جمعية الثقافة والفكر الحر التي تشاركنا البرامج التعليمية والمسابقات الثقافية والعلمية وتحمل معنا هموم الطلبة، وتساهم في وضع الحلول المناسبة، مشيراً إلى أن المديرية ترعى الطلبة المتفوقين وأيضاَ ذوي الاحتياجات الخاصة وضعيفي التحصيل وذلك لإيمانها بأهمية تطوير العملية التعليمية وأنها حق لكل فرد في المجتمع. هذا وتمنى أ. السدودي في ختام كلمته أن يحقق اللقاء أهدافه المرجوة.
ومن جانبه ثمن أ. محمد العسولي مدير المدرسة ورئيس اللجنة التحضيرية، جهود مديرية التربية والتعليم بخان يونس، وجهود جامعة الأقصى وجهود كل من ساهم في انجاح فعاليات هذا اليوم، مؤكداً أن انعقاد هذه الفعالية للتحقق من فرضية فعالية الشراكة بين أركان العملية التعليمية في فلسطين.
هذا وافتتحت جلسات اليوم الدراسي، وتضمنت العديد من أوراق العمل المتميزة التي ألقاها متخصصين في التربية والتعليم من المديرية وجامعة الأقصى ومؤسسات المجتمع المحلي.
وفي نهاية اليوم الدراسي شكر أ. السدودي الحضور، ومن ثم رفعت التوصيات للمتابعة، وتم تكريم المشاركين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق