الرئيسية / المديرية في سطور

المديرية في سطور

منذ أن تسلمت السلطة الوطنية الفلسطينية زمام الأمور في محافظات الوطن تم إنشاء وزارة التربية والتعليم العالي، وإيماناً منها بالزيادة الطبيعية في عدد الطلبة قامت بإنشاء العديد من المدارس لاستيعاب أعداد الطلبة المتزايدة، ومن ثم قامت الوزارة بإنشاء مديريات التربية والتعليم موزعة على محافظات الوطن لتتولى مهمة الإشراف والمتابعة للعملية التربوية والتعليمية، ويبلغ عدد المديريات خلال العام الدراسي الجاري 7 مديريات.
تم افتتاح مديرية التربية والتعليم بمحافظة خان يونس بتاريخ 24/8/1994 في مدرسة عكا الثانوية, ومن ثم تفضل السيد المحسن/ يوسف حامد بهلول بتمويل إنشاء مبنى المديرية الحالي_ الواقع في حي المحطة_ على مساحة 780 متراً مربعاً مكونة من طابقين، حيث تم افتتاح المقر الجديد بتاريخ 17/5/1995، ونتيجة لزيادة الموظفين تم إضافة الطابق الثالث عام 2005-2006.
وكانت المديرية تقدم خدماتها لثلاث محافظات هي: محافظة الوسطى ومحافظة خان يونس ومحافظة رفح، وبعد افتتاح مديرية رفح في عام 2001 ومديرية الوسطى في عام 2005، ومديرية شرق خان يونس أصبحت الآن تخدم أهالي مدينة خان يونس فقط.
تعاقب على إدارة مديرية التربية والتعليم في محافظة خان يونس كل من السادة:
السيد/ أ.محمد رمضان الحنجوري، السيد/ د.علي عبد ربه خليفة، السيد/ د.علي عبد المجيد أبو سمك، السيد/ أ. وليد عبد الرحمن مخيمر، السيد/ أ.هاشم محمد قنن، السيد/ أ.عبد المجيد يوسف الزطمة، السيدة/ أ. فاطمة قاسم الجعيثني، السيد/ أ. أشرف رياض حرز الله، السيد/ الدكتور. سعيد إبراهيم حرب.
والآن يرأس العمل في المديرية د. عبد القادر خالد أبو علي مدير التربية والتعليم، أ. حسين أبو شمالة مدير الدائرة الإدارية، وأ. خالد ماضي مدير الدائرة الفنية.
تشرف مديرية التربية والتعليم بخان يونس على 42 مدرسة حكومية، و9 مدارس خاصة، و77 روضة أطفال، و32 مركز تعليمي.

الرؤية

تحقيق الريادة والتميز في تقديم تعليم نوعي وإعداد الكوادر التربوي وفق معايير الجودة والاعتماد الأكاديمي في ضوء متطلبات وخصائص العصر محلياً وإقليمياً وعالمياً.
الرسالة

تسعى المديرية لتحقيق رؤيتها من خلال المنظومة التربوية الرائدة لإعداد الكادر التعليمي والإداري أكاديمياً وأخلاقياً وتربوياً وتفعيل دور المشاركة المجتمعية وصولاً إلى دعم نوعية التعليم وترسيخ القيم الإسلامية وتوفير بيئة تنظيمية تكنولوجية لإعداد جيل قادر على مواكبة التطور ومواجهة التحديات.