فعاليات المديرية

طالبات مدرسة خان يونس الثانوية للبنات يشكلن بأجسادهن كلمة أقصانا

استنكاراً للجرائم المتواصلة التي تشنها الجماعات الصهيونية المتطرفة على الأقصى الشريف، ودفاعاً عن الأقصى والمقدسات، شكلت طالبات مدرسة خان يونس الثانوية للبنات بأجسادهن كلمة أقصانا. وحضر الفعالية وفد من مديرية التربية والتعليم بخان يونس، ضم: أ. عبد الرحيم الفرا مدير التربية والتعليم، ود. إبراهيم رمضان مدير الدائرة الفنية، وعدد من رؤساء الأقسام والمشرفين التربويين.

وفي كلمته أكد الفرا أن الشعب الفلسطيني لا يقبل الضيم، وأنه كالجسد الواحد يلبي نداء الوطن لوقف التعدي الصارخ من الاحتلال على مقدساتنا، قائلاً: ” عندما تكتب طالباتنا بأجسادهن كلمة أقصانا فهذه رسالة قوية للقاصي والداني أن الشعب الفلسطيني على أتم الاستعداد للتضحية بالنفس من أجل القدس والأقصى”، هذا وثمن الفرا جهود كل من ساهم في إنجاح هذه الفعالية التي تسطر عمق الانتماء وتعزز حب الوطن في نفوس الأجيال جيلاً بعد جيل.

ومن ناحيتها أوضحت أ. لواحظ معمر مديرة المدرسة، أن هذه الفعالية تأتي في ظل تزاحم الأحداث الوطنية التي تزخر بها الأجندة الفلسطينية، مما يشكل لنا تاريخاً نفخر به وندافع عنه بالغالي والنفيس، واستنكرت معمر الجرائم الصهيونية المتكررة بحق مقدساتنا.

جدير بالذكر أن الفعالية تم تنفيذها بإشراف أ. ميساء حمد معلمة مبحث التربية الرياضية وعدد من المعلمات.

#أقصانا_لا_هيكلهم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق