فعاليات المديرية

الطالب عبد الرحمن الأسطل من مدرسة عبد الله صيام يبدع في رسم لوحات (البورتريه)

رغم صغر سنه والخجل الذي يكسو ملامحه والهدوء الذي يُزين طباعه، إلا أنه أبدع برسم لوحات (البورتريه) إنه عبد الرحمن محمد عبد الحي الأسطل الطالب في الصف الخامس الأساسي بمدرسة عبد الله صيام الأساسية للبنين.

وبدت تتجلى هذه الموهبة في حصص التربية الفنية فلاحظ معلموه شغفه وحبه للرسم، وحرية خطوطه التي تنطلق لتجسد شخصيات من محيطه.

وأوضح أ. إياد أبو الكاس مدير المدرسة أنه يتابع الطالب المبدع عبد الرحمن ويشجعه لتنمية موهبته، متمنياً أن يحظى باهتمام من المؤسسات التي ترعى هذه المواهب وتعمل على تطوير كفاياتها، منوهاً إلى أن وراء كل طفل حكاية وموهبة وطاقة كامنة تتطلب منا جميعاً رعايتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق