فعاليات المديرية

أ. الصالحي معلم مبحث العلوم بمدرسة عبد الله صيام في تعليم خان يونس يوظف استراتيجية التعلم بالمشاريع

انطلاقاً من رؤيته التربوية التي ترتكز على المشاركة الفاعلة للطالب في المواقف التعليمية المختلفة، وظف أ. غسان الصالحي معلم مبحث العلوم والحياة بمدرسة عبد الله صيام الأساسية للبنين في تعليم خان يونس، استراتيجية التعلم بالمشاريع مع طلاب الصف السابع الأساسي.

وأوضح الصالحي أن هناك العديد من الأفكار والمعلومات الواردة في منهاج الصف السابع والتي يسهل تنفيذها بشكل فردي أو جماعي بما يخدم المنهاج ويعزز المعلومات لدى المتعلم، قائلاً: “إن التعلم من خلال هذه الاستراتيجية ينقل الطالب من التعليم التقليدي المرتكز على التلقين إلى التعلم المُلهم والفاعل”.

وعن مميزات هذه الاستراتيجية يتحدث الصالحي قائلاً: “هذه الاستراتيجية تُحفز المتعلم على التعلم وحب المدرسة والتعلق بها، وتُدربه على حل المشاكل العملية التي يواجهها في حياته، كما وتنمي روح التعاون في الطلاب، والعمل ضمن فريق”.

وأوضح الصالحي أن استراتيجية التعلم بالمشاريع تُشجع الطلاب على الإبداع من خلال تنفيذهم المشاريع بأقل التكاليف حيث يتم استخدام أدوات من البيئة المحيطة، والانخراط في التعلم عن طريق «العمل» بدلاً من «الملاحظة»، وسيؤدى انشغال عقولهم وأجسادهم في المهمة لتوفير تجربة أكثر مغامرة، بالإضافة إلى المزيد من التركيز في المشروع مما يساهم في زيادة التذكر وحفظ المعلومات، مشيراً إلى أن تنفيذ المشروع يساهم في تعزيز المعرفة من خلال التجربة والخطأ والتصحيح لأنفسهم من خلال تجاربهم الشخصية، وتدريب الطلاب على حرية التفكير والإبداع باستخدام التخيل.

ومن المشاريع التي تم تنفيذها (سلة المهملات الموسيقية) التي تشجع الطلاب على إلقاء المخلفات بها وعدم إلقائها في ساحة المدرسة، منوهاً إلى أن هذه الفكرة ساهمت في تعزيز قيمة الحفاظ على البيئة والنظافة لدى الطلاب، ويتميز هذا المشروع بقلة التكلفة وسهولة التنفيذ.

كما وتم تنفيذ تجربة التخمر والكشف عن النشا، وغيرها من التجارب التي تخدم منهاج العلوم العامة للصف السابع الأساسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق