فعاليات المديرية

معرض مصور بعنوان: “القدس بين الآلام المحرقة والآمال المشرقة”

مدرسة خان يونس الثانوية بنات تفتتح معرضاً مصوراً بعنوان: “القدس بين الآلام المحرقة والآمال المشرقة”
قسم العلاقات العامة- خان يونس
افتتحت مدرسة خان يونس الثانوية بنات اليوم 9-3-2014 بالتعاون مع مديرية الأوقاف، معرضاً مصوراً بعنوان ” القدس بين الآلام المحرقة والآمال المشرقة”، وحضر اللقاء: سماحة مفتي خان يونس الشيخ إحسان عاشور، أ. ناصر السدودي النائب الفني بالمديرية، ووفد رفيع المستوى من دائرة العمل النسائي بمديرية الأوقاف في خان يونس ونخبة من المعلمات والطالبات ولفيف من أولياء الأمور.
وأكد أ. السدودي في كلمته أن تاريخ بيت المقدس مزدحم بالأحداث المؤلمة والمؤامرات الخبيثة التي حاكها الاحتلال على مر العصور، في محاولة يائسة منه إلى طمس الحقائق وتزوير التاريخ بما يخدم مطامعهم وأهدافهم في تهويد القدس، وأشار أ. السدودي إلى أن المسلمين ناضلوا وجاهدوا بكل ما أوتوا من قوة للدفاع عن القدس والأقصى، فكان الفتح على يد الفاروق عمر بن الخطاب ومن ثم التحرير على يد الناصر صلاح الدين الأيوبي، وتمنى أ. السدودي أن يأتي اليوم الذي يشهد صلاة المسلمين في المسجد الأقصى بعد تحريره من أيدي العدو الصهيوني على يد جيل الصحوة الإسلامية.
وفي كلمتها رحبت أ. مقداد بالحضور، وأكدت أن هذه الفعالية تأتي ضمن فعاليات المدرسة لنصرة الأقصى والقدس بعد حملة التهويد الشرسة التي بدأها العدو الصهيوني منذ زمن.
ومن جانبها أوضحت الواعظة رنا أبو حبيب ممثلة عن مديرية أوقاف بخان يونس، أن المعرض يشتمل على العديد من الصور التي تجسد العدوان الصهيوني على المسجد الأقصى ومدينة القدس والخراب الذي أحدثه الكيان الصهيوني تمهيداً لإزالة الأقصى وبناء الهيكل المزعوم.
ومن جهتها أوضحت أ. سحر كردية ممثلة العمل النسائي في مديرية الأوقاف أن الأقصى والقدس من أهم مفردات الصراع بين المسلمين واليهود، مؤكدةً على ضرورة أن يأخذ المسلمين دورهم الفاعل في الدفاع عن مقدساتهم وتوعية الأجيال الناشئة بأهمية ومكانة القدس والأقصى.
هذا وافتتح الحضور المعرض المصور، وتم تكريم الطالبات المشاركات في المعرض، وتخلل الافتتاح فقرات فنية هادفة وعرض LCD.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق