فعاليات المديرية

مدير التربية والتعليم بخان يونس يجتمع بمديري ومديرات المدارس

قسم العلاقات العامة- خان يونس

اجتمع صباح اليوم أ. أشرف حرز الله مدير التربية والتعليم بخان يونس في مركز التدريب التربوي، بمديري المدارس ومديراتها، وحضر الاجتماع: أ. حسين أبو شمالة النائب الإداري، وأ. ناصر السدودي النائب الفني، وأ. طلال شقورة رئيس قسم الإدارات المدرسية، وأ. خيري قطيط رئيس قسم الرقابة الداخلية.
وافتتح أ. حرز الله الاجتماع بكلمة رحب من خلالها بالحضور وهنأهم بحلول عيد الأضحى المبارك، ومن ثمَّ أكد على أهمية متابعة برنامج صناعة الأوائل في الثانوية العامة، بالإضافة إلى تنفيذ الخطط الهادفة إلى رفع النسبة العامة للمتقدمين لامتحانات شهادة الثانوية العامة، وضرورة متابعة برنامج معالجة الضعف القرائي لطلبة صفوف المرحلة، واسناد هذه المهمة للمعلمين الأساسيين وخاصة في المدارس التي لا يوجد بها بدائل من موظفي العقود، وأكد على ضرورة أن يأخذ مدير المدرسة دوره الفاعل كمشرف مقيم فهناك بعض المعلمين بحاجة إلى توجيه ومتابعة لحظية، وحث المعلمين على استخدام الوسائل التعليمية لأهميتها في توضيح المعلومة النظرية للطالب، والاستفادة من مواقع الانترنت واستخدام الفيديو المعروض فيها لشرح التجارب العلمية التي لا يمكن تنفيذها في المختبرات العلمية لدينا، وأكد أ. حرز الله على ضرورة التواصل الدائم بين إدارة التربية والتعليم وإدارة المدارس، ووضعها في صورة الأمور أولاً بأول لحل الاشكالات التي تواجههم في الميدان، وتفعيل دور المرشدين التربويين في المدارس لتوجيه الطلبة وارشادهم تربوياً للتخفيف من حدة العنف في المدارس بين الطلبة أنفسهم وبين الطلبة والهيئات التدريسية، ونوه إلى ضرورة تدريس مبحث التربية الوطنية للصف العاشر بشفافية تعزز الروح الوحدوية، وأشار إلى أن المديرية تنوي عقد امتحان تجريبي لطلبة الصف الثاني عشر وعليه يجب تهيئة الطلبة لهذا الإجراء.
ومن جانبه أكد أ. أبو شمالة على ضرورة عدم الافراط في عقوبة الطلبة، وحث على مواصلة جمع المساهمات المدرسية، ونوه إلى أهمية إعلام إدارة المديرية بتحركات مدير المدرسة في حال خروجه من المدرسة أو اضطراره للإجازة المرضية أو العارضة.
وفي كلمته أكد أ. السدودي على أهمية متابعة العمل في برنامج معالجة الضعف القرائي لطلبة المرحلة وتفعيل استخدام الألعاب التربوية، والتعزيز المادي للطلبة لإنجاح البرنامج، ونوه إلى ضرورة إعلام المديرية بالأنشطة التي تنفذها المدارس مع مؤسسات المجتمع المحلي، ومحاولة الحد من ظاهرة التسرب مع العلم أن قسم التعليم العام بالمديرية سيقوم بمتابعة حالات التسرب في المدارس.
هذا واستمع الحضور لاستفسارات ومداخلات مديري ومديرات المدارس وتم الرد عليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق