فعاليات المديرية

مدرسة خان يونس الثانوية بنات تنظم يوماً تضامنياً مع الأسرى

مدرسة خان يونس الثانوية بنات تنظم يوماً تضامنياً مع الأسرى بالتعاون مع جمعية واعد
قسم العلاقات العامة- خان يونس
تحت رعاية مديرية التربية والتعليم بخان يونس نظمت مدرسة خان يونس الثانوية بنات بالتعاون مع جمعية واعد للأسرى والمحررين يوماً تضامنياً مع الأسرى بعنوان: “الأسرى شموخ وكبرياء في زمن الانحناء”، وحضر الفعاليات: د. عطا الله أبو السبح معالي وزير الأسرى، ود. يونس الأسطل النائب في المجلس التشريعي، ود. سعيد حرب مدير التربية والتعليم بخان يونس، وأ. حسين أبو شمالة النائب الإداري، وأ. ناصر السدودي النائب الفني، وم. صلاح أبو عبدو نائب رئيس بلدية خان يونس، وأ. صابر أبو كرش مدير جمعية واعد للأسرى والمحررين، وأ. أسماء مقداد مديرة مدرسة خان يونس الثانوية بنات، وأ. عبد الهادي الأغا ممثل حركة المقاومة الإسلامية حماس، ووفد من نقابة المعلمين، ونخبة من المشرفين التربويين، ورؤساء الأقسام والمعلمين والمعلمات، وأهالي الأسرى وأسرى محررين.
وعبر د. أبو السبح عن سعادته للمشاركة في فعاليات التضامن مع الأسرى، وتحدث معاليه عن معاناة الأسرى في السجون الصهيونية، مؤكداً أن تحريرهم ونهاية معاناتهم لا يأتي إلا من خلال خطف الجنود وعقد صفقات التحرير، وشدد على ضرورة إطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية فلا يمكن أن تحاك كل هذه المؤامرات وتبقى يد المقاومة في القيد، وأكد على ضرورة المصالحة بين الشعب الفلسطيني على أساس المقاومة.
ومن جانبه أكد د. الأسطل أن المقاومة أنبتت رجالاً منهم الشهداء والجرحى والأسرى الذين ضحوا بزهرات شبابهم دفاعاً عن الأرض والمقدسات، وأوضح د. الأسطل أن المقاومة مرغت أنوف العدو في الأرض في صفقة وفاء الأحرار، مشيراً إلى أن الصراع فيه مد وجزر ولكننا ننتظر فجر قيام الدولة الإسلامية.
ومن ناحيته أوضح أ. أبو كرش أن الأسرى يشكلون رعباً للعدو الصهيوني حيث أن إسرائيل تعتبرهم نواة المقاومة المعقدة التي تهدد أمنها، وجه أبو كرش الشكر والتحية لشهداء عملية الوهم المتبدد التي على إثرها جاءت صفقة وفاء الأحرار لتحرر ما يزيد عن ألف أسير، واستنكر أ. أبو كرش الاعتداء الآثم على وزير الأسرى السابق وصفي قبها على أيدي مجهولين.
وفي كلمته أوضح أ. السدودي أن هذه الفعالية تعتبر من أهم الفعاليات فهي تكرّم أسرانا البواسل الذين جادوا بأنفسهم وبأعمارهم من أجل حريتنا، وأشار إلى أن واجبنا اتجاه هؤلاء الأبطال أن نعمل عملاً جاداً وصولاً لتحريرهم ونوه إلى أن الشريعة الإسلامية أوصت بالأسرى وأكدت على ضرورة تحريرهم، وأكد أ. السدودي ضرورة رعاية أسرهم وأبنائهم حتى نوفيهم القليل من حقهم علينا.
ومن ناحيتها شكرت أ. مقداد الحضور وباركت جهود كل من ساهم في إنجاح فعاليات اليوم التضامني مع الأسرى، وأشارت إلى أن الأسرى سطروا بصمودهم أسطورة النضال والمقاومة.
هذا وتضمن اليوم فقرات فنية تمثل صمود الأسرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق