فعاليات المديرية

مبادرون مبدعون.. المعلم إسماعيل النمروطي يوظف التكنولوجيا في مبحث الدراسات التاريخية

قسم العلاقات العامة_ خان يونس
لم تعد فكرة توظيف الحاسوب في التعليم جديدة في طرحها، أو التعاطي معها على صعيد معظم دول العالم، ولا تستثنى من ذلك دولة نامية أو متقدمة، فالكل يعمل بأقصى طاقة ليلحق بركب الثورة التكنولوجية، ولقد سعى المعلم الفلسطيني للاستفادة من هذا المجال، والمعلم إسماعيل ياسين النمروطي معلم مبحث الدراسات التاريخية من المعلمين الذين برزوا في توظيف التكنولوجيا في مبحث الدراسات التاريخية، لحاجته الماسة في توظيف الحاسوب بإمكاناته الهائلة في التعليم المنهجي.. دون التقيد بفكرة واحدة، واتجاه محدد.
وعن فكرة المبادرة ودوافعها أوضح أ. النمروطي أن فكرته تعتمد على استخدام التكنولوجيا الحديثة من خلال استخدام برامج محوسبة وتوظيفها في مبحث الدراسات التاريخية مثل: برنامج تصميم كتب تفاعلية Kvisoft FlipBook Maker Pro وبرنامج AutoPlay Media Studio 7.0 لصناعة لعبة تحتوي على إعداد مجموعة كبيرة من أسئلة الاختيار من متعدد وهو (أشبه ببرنامج من سيربح المليون) فهو يُمكن الطالب من حذف إجابات – الوصول للمعلومة بطريقة سهلة وشيقة وغيرها.
ميدالية تاريخية وباركود للمواد التدريبية
وأشار المعلم النمروطي إلى أنه تم تصميم الميدالية التاريخية: وهي عبارة عن شرائح مربعة الشكل تحتوي على باركود، حيث قام المعلم النمروطي بربط الباركود بشرح للدروس المنهجية وخرائط وألعاب كي يستفيد منها الطالب، وتصميم هذه الشرائح على شكل ميدالية سهلة الحمل والاستخدام.
بالإضافة إلى مواد تدريبية ورقية تحتوي على الباركود: وهي عبارة عن مادة ورقية تكون بيد الطالب تحتوي على مجموعة من الأسئلة تغطى المنهاج الدراسي وتحتوي هذه المادة على باركود يحتوى على شروحات خاصة بالدروس المنهجية، كما يستخدم المعلم Quiz creator وهو عبارة عن برنامج لصنع اختبارات الكترونية، يساعد الطالب في الوصول للمعلومة بطريقة سهلة وشيقة، ويمكن استخدامه من خلال الموبايل.
دوافع المبادرة:
وعن دوافعه لإطلاق مبادرته أوضح المعلم النمروطي أن المبادرة انطلقت لدمج الطالب في العملية التعليمية من خلال التكنولوجيا؛ ليكون لها دور فعال فيها، حيث زيادة التشويق والدافعية لتعلم كل ما هو جديد ومفيد، وتنمية روح الفريق في البحث والاستقصاء عن المعلومات داخل شبكة الإنترنت، والتواصل الدائم والمستمر بين المعلم والطالب، والطلاب معاً خارج البيئة المدرسية، وتوجيه الطلاب إلى الاستعمال الآمن والمفيد لمواقع الإنترنت.
أهداف المبادرة:
وتحدث أ. النمروطي عن أهداف المبادرة قائلاً: ” المبادرة تهدف إلى ربط الطالب بالمادة التعليمية داخل المدرسة وخارجها، وتعزيز الابتكار والإبداع في مواجهة المشكلات التعليمية، وتطوير مجالات الأداء المدرسي، والكشف عن قدرات الطلاب وتوظيفها في مجال التكنولوجيا، والانتقال بالطالب من مرحلة تلقي المعرفة إلى إعادة إنتاجها وتعميمها، بوسائل محفزة ومشوقة، وتقديم أساليب ووسائل تعليمية مبتكرة تتضمن تطوير العملية التعليمية من خلال ابتداع أساليب واستراتيجيات تعليمية جديدة، وتعزيز العمل التشاركي البناء داخل المؤسسات التعليمية المختلفة.
تجدر الإشارة إلى أن المعلم النمروطي مؤهل للتصفيات النهائية في جائزة التميز والإبداع لدعم التعليم 2019، ويطمح أن يفوز باللقب حتى يكون دافعاً له لإطلاق المزيد من المبادرات المتميزة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق