فعاليات المديرية

د. البرعاوي يتفقد تعليم خان يونس ويجتمع بوحدة القراءة والكتابة‎

قسم العلاقات العامة

تفقد د. أنور البرعاوي وكيل الوزارة المساعد للشئون التعليمية، مديرية التربية والتعليم بخان يونس، اليوم الخميس الموافق 4/2/2016، بمرافقة د. فتحي كلوب مدير عام الإدارات التربوية، ود. محمود مطر مدير عام الإشراف التربوي، وكان في استقباله: أ. حسين أبو شمالة مدير الدائرة الإدارية، وأ. خالد ماضي مدير الدائرة الفنية، وأ. محمد العسولي رئيس قسم الإدارات المدرسية، أ. خيري قطيط رئيس قسم الرقابة الداخلية، أ. حنان الطبش رئيس قسم العلاقات العامة.

وأشاد د. البرعاوي بمديرية التربية والتعليم بخان يونس وعملها المستمر لتطوير العملية التعليمية التعلمية، مؤكداً أنها من المديريات المتميزة على مستوى القطاع، موضحاً أن الزيارة تهدف إلى تفقد سير العمل في المديرية، ومتابعة عمل وحدة القراءة والكتابة، وأكد د. البرعاوي أن الوزارة وضعت مجموعة من الأهداف تسعى لتحقيقها ومنها معالجة ضعف القراءة والكتابة لدى الطلبة، والتأكيد على التحصيل الكيفي لا الكمي للطلبة، والمدرسة الفاعلة، وبناء مدارس جديدة، وشدد د. البرعاوي على انجاح برنامج معالجة ضعف القراءة والكتابة وعدم السماح لأيٍ من المعيقات بالوقوف أمام هذا الهدف السامي، وأوضح د. البرعاوي أنه سيتم احتساب درجات اختبار القراءة الجهرية ضمن درجات الطالب النهائية، وأشار د. البرعاوي أنه سيتم في نهاية الفصل تدوين تجارب المعلمين في كتاب وتعميمه على المعلمين الآخرين لتبادل الخبرات المتنوعة بين المديريات.

ومن جانبه أكد د. كلوب على ضرورة تفعيل المجتمع المحلي وفريق المدرسة الفاعلة بهدف تذليل كافة العقبات التي تعترض أهداف وحدة القراءة والكتابة، مشيراً إلى أن الشعب الفلسطيني يستطيع الصمود في وجه كافة التحديات.

وفي كلمته أكد د. مطر أن العمل في مشاريع علاج الضعف يحتاج إلى صبر وتعاون كافة الجهات من أجل جني الثمار، مؤكداً أن الإدارة العامة للإشراف التربوي تسعى إلى ايجاد حلول وبدائل تساهم في حل الاشكالات التي تواجه المشروع، وأشار إلى أنه تم التوافق مع ممثلي اليونيسف لتعديل المادة الإثرائية المقررة في برامج التعليم العلاجي، وتحويلها إلى مادة علاجية، كذلك سيتم إصدار دليل للمعلم لتوضيح إجراءات العمل، ونوه إلى أنه سيتم ترك مجال لإبداعات المعلمين في الميدان، مؤكداً أنه سيتم تقييم البرنامج ومتابعته بالتعاون مع الإدارة العامة للقياس والتقويم.

ومن جانبه رحب أ. أبو شمالة بالحضور، وشكرهم على جهودهم المستمرة في تطوير العملية التعليمية، وأطلع الوفد على سير العمل في المديرية وانتظام العملية التعليمية التعلمية في المدارس، وتحدث عن الاجراءات والفعاليات التي تم تنفيذها ضمن مشروع معالجة ضعف القراءة والكتابة.

وفي كلمته تحدث أ. ماضي عن أهداف وحدة القراءة والكتابة في معالجة ضعف الطلبة في القراءة والكتابة، ونوه إلى أن المديرية أعدت خطة كاملة وتم تعميمها على المدارس، وتمنى أ. ماضي أن يحقق البرنامج أهدافه المنشودة.

هذا واستمع الحضور إلى مداخلات واستفسارات واقتراحات مديري المدارس والمعلمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق