فعاليات المديرية

د. أبو علي يفتتح لقاء في مدرسة حمد بنين ويكرّم أ. الأسطل

قسم العلاقات العامة_ خان يونس

افتتح د. عبد القادر أبو علي مدير التربية والتعليم بخان يونس اليوم الخميس الموافق 2017/12/21، لقاءً في مدرسة سمو الشيخ حمد الأساسية للبنين مع أولياء الأمور حول تقييم طلبة الصف الأول الأساسي حتى الرابع الأساسي، بحضور: أ. خالد ماضي مدير الدائرة الإدارية، وأ. محمد العسولي رئيس قسم الإدارات المدرسية، وأ. كرامي أبو زايد رئيس قسم الشؤون الإدارية، وأ. خيري قطيط رئيس قسم الرقابة الداخلية، وأ. حنان الطبش رئيس قسم العلاقات العامة، وأ. جمال الداوودي مدير المدرسة، وأ. مهند الأسطل نائب المدير.

وأكد د. أبو علي أن المديرية تبذل كافة الجهود لتوفير البيئة التعليمية والمدرسية الأفضل للطلبة، مشيراً إلى أن الأسس الجديدة للتقييم في مدارسنا تم دراستها من خبراء في التربية ومعمول بها في الدول المجاورة، منوهاً إلى أنه سيتم متابعة عملية التقييم المستمر للطلبة والوقوف على مدى نجاح هذه التجربة ميدانياً، وأكد د. أبو علي أن هذه المدرسة تميزت عن قريناتها برغم حداثة نشأتها، وذلك بفضل جهود الكادر التعليمي وعلى رأسه أ. مهند الأسطل نائب مدير المدرسة، وأوصى د. أبو علي أولياء الأمور بضرورة مساندة إدارة المدرسة ومتابعة أبنائهم أولاً بأول ليكونوا عوناً للمدرسة وأبنائهم وصولاً إلى أفضل النتائج.

ومن جانبه رحب أ. الداوودي بالحضور، وأشاد بجهود العاملين في مديرية التربية والتعليم وخص بالذكر د. أبو علي، وأوضح أن هذا اللقاء يهدف إلى توضيح آليات وأسس التقييم الجديد لطلبة المرحلة الأساسية وأنه يعتمد على التقييم المستمر للطالب، ونشاطه وإنجازاته وسلوكه وأوراق عمل تهدف إلى تقويم التحصيل الدراسي للطالب.

هذا وكرّم د. أبو علي نائب المدير أ. مهند الأسطل على جهوده التي بذلها في إدارة المدرسة منذ افتتاحها، مؤكداً أن أ. الأسطل يعتبر من النواب المتميزين في المديرية، وهنأ د. أبو علي مدير المدرسة أ. جمال الداوودي بتسلم منصبه.

ومن جانبه ثمن أ. الأسطل جهود د. أبو علي، وأكد أنه استطاع تثبيت أركان هذه المدرسة الوليدة بفضل الله أولاً ثم بمتابعة ودعم مدير التربية والتعليم والكادر العامل معه، ثم بعمل وجد واجتهاد الهيئة التدريسية والعاملين في المدرسة، موضحاً أنه اليوم يترك الراية لمدير المدرسة ليقود هذه السفينة، وتمنى التوفيق والسداد للجميع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق