فعاليات المديرية

د. أبو علي يعقد لقاء لمناقشة نتائج الثانوية العامة 2017

قسم العلاقات العامة_ خان يونس

عقد د. عبد القادر أبو علي مدير التربية والتعليم بخان يونس، اليوم الأربعاء الموافق 16/8/2017، في مركز التدريب  التربوي، لقاءً مع مديري ومديرات المدارس الثانوية لمناقشة نتائج الثانوية العامة للعام 2017 (الإنجاز)، ومقارنتها بنتائج 2016، بحضور: أ. نبيل العرابيد مدير عام وحدة الشكاوى والمظالم بالوزارة، وأ خالد ماضي مدير الدائرة الإدارية، وأ. عبد الله العبادلة رئيس قسم الامتحانات، ونخبة من رؤساء الأقسام، ونخبة من المشرفين التربويين، ومديري ومديرات المدارس الثانوية.

وافتتح د. أبو علي اللقاء بكلمة رحب من خلالها بالحضور، وأثنى على جهود مديري ومديرات المدارس مع طلبة الثانوية العامة التي أثمرت بحصاد المركز الرابع على مستوى الوطن في الفرع العلمي، بالإضافة إلى خمسة مراكز على مستوى محافظات غزة، وأكد د. أبو علي على أهمية تكثيف الجهود من بداية العام الدراسي الجديد بهدف تحقيق أفضل النتائج من خلال تسديد العجز في معلمي الثانوية العامة أولاً بأول، بالرغم من التلويح بورقة التقاعد التعسفي للموظفين، ومن ثم عرض د. أبو علي نتائج الثانوية العامة في المباحث المختلفة وفي الفروع الثلاث، وقارن بين النسب في عام 2017 وعام 2016، وعرض ترتيب المدارس حسب النسب المئوية للنجاح في الفروع الثلاث، وأثنى على جهود الجميع، وخص بالذكر المعلمين والمعلمات الذين حققوا نسبة 100% في نتائج مباحثهم.

وثمن أ. العرابيد جهود مديرية التربية والتعليم بخان يونس، مؤكداً أنها من المديريات الرائدة والمتميزة على مستوى محافظات غزة، وهنأ المديرية بحصولها على مراكز متقدمة في الثانوية العامة على مستوى الوطن وكذلك على مستوى محافظات غزة، ومن ثم أكد على أن التفوق في الثانوية العامة يأتي من خلال جهود تراكمية للطالب في مراحله التعليمية، والحاضنة التعليمية التي تشكلها المديرية والمدارس بكافة كوادرها البشرية، وتمنى أ. العرابيد أن تكون النتائج العام القادم أفضل.

كذلك أعرب أ. ماضي عن سعادته لتقدم بعض المدارس في النتائج وأكد على ضرورة الوقوف وقفة جادة لتحسس نقاط الضعف والخلل في المدارس التي تراجعت فيها النسب العامة في النتيجة.

في نهاية اللقاء تم الرد على العديد من الاستفسارات، ومن ثمّ تم توزيع شهادات شكر وتقدير للمعلمين والمعلمات الذين حققوا نسبة 100% في المباحث المختلفة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق