فعاليات المديرية

د. أبو علي يشارك في فعاليات اليوم الدراسي بعنوان المدرسة الفاعلة مشروع ريادي نحو التطوير

قسم العلاقات العامة
شارك د. عبد القادر أبو علي مدير التربية والتعليم خان يونس في فعاليات اليوم الدراسي بعنوان ” المدرسة الفاعلة مشروع ريادي نحو التطوير ” وذلك في مقر الوزارة بمدينة غزة، بحضور د. زياد ثابت وكيل الوزارة، وأ.د فؤاد العاجز رئيس اللجنة العلمية ، ود. أنور البرعاوي رئيس اللجنة التحضيرية ووكيل الوزارة المساعد للشئون التعليمية، ود. أيمن اليازوري وكيل الوزارة المساعد لشئون التعليم العالي، وبحضور نواب من المجلس التشريعي د. عبد الرحمن الجمل، ود. جميلة الشنطي، وعدد من عمداء كليات التربية في الجامعات، ووفد من مديرية التربية والتعليم خان يونس، وشخصيات تربوية ورسمية وحشد من مديري المدارس والعاملين في سلك التربية والتعليم.
وخلال مشاركته بورقة عمل رحب د. أبو علي بالمشاركين في هذه اليوم الدراسي، مثمناً دور وزارة التربية والتعليم العالي وطاقم العاملين بها على إنجاح هذا العمل الذي نسعى من خلاله لتنفيذ المدرسة الفاعلة داخل مدارس القطاع لتصنع الوعي والعلم لدى الطالب الفلسطيني الذي يعد محور العملية التعليمية.
واستعرض د. أبو علي عدة نماذج من المدارس المتميزة والفاعلة في عدة دول عربية وأوروبية، معرباً عن أمله أن يطبق هذا العمل من أجل النمو المتكامل لشخصية الطالب.
وفي ختام كلمته شكر د. أبو علي رئيس الجلسة والإخوة المشاركين بها، متمنياً لهم التوفيق.
يشار إلى أن اليوم الدراسي عبارة عن ثلاث جلسات الجلسة الأولى برئاسة د. محمد صيام بعنوان مجالات المدرسة الفاعلة وإشكاليات تطبيقها وضم سبع أوراق عمل بحثية.
والجلسة الثانية برئاسة الدكتور علي خليفة بعنوان المدرسة الفاعلة وتعزيز العمل الجماعي وتضم ست أوراق عمل وجلسة الثالثة برئاسة د. خليل حماد بعنوان نحو آفاق مستقبلية للمدرسة الفاعلة وتضم سبع أوراق عمل.
حيث شاركت مديرية تعليم خان يونس باربعة ورقات عمل وهي على النحو التالي :
– د. عبد القادر أبو علي، د. منير شقورة شاركا بورقة عمل تحت عنوان ” مجالات المدرسة الفلسطينية الفاعلة في ضوء المعايير العالمية للمدارس المتميزة .. رؤية تقييمية “.
– أ. محمد العسولي، وأ. محمد عوض شبير شاركا بورقة عمل تحت عنوان ” آليات مقترحة لتطوير العمل في مشروع المدرسة الفاعلة في ضوء التجارب الميدانية “
– أ. محمد خضر شبير شارك بورقة عمل تحت عنوان ” معيقات توظيف مجالات المدرسية الفلسطينية الفاعلة وسبل التغلب عليها”.
– د. خالد ضهير شارك بورقة عمل تحت عنوان ” مقتراحات لتطوير المدرسة الثانوية الفاعلة في عصر المعلوماتية “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق