فعاليات المديرية

حجارة السجيل صحوة الجيل

إحياءً للذكرى الأولى للانتصار في حجارة السجيل: تعليم خان يونس ينظم مهرجان الانتصار بعنوان “حجارة السجيل صحوة الجيل”
قسم العلاقات العامة- خان يونس
نظمت مديرية التربية والتعليم بخان يونس اليوم الإثنين 25- 11- 2013 مهرجان الانتصار في الذكرى الأولي للانتصار في حرب حجارة السجيل تحت عنوان “حجارة السجيل صحوة الجيل”، وحضر فعاليات المهرجان: د. يونس الأسطل النائب في المجلس التشريعي، وسماحة مفتي خان يونس الشيخ إحسان عاشور ، وأ. زكريا الهور مدير عام الإدارة العامة للأنشطة الطلابية، وأ. أشرف حرز الله مدير التربية والتعليم بخان يونس، وأ. حسين أبو شمالة النائب الإداري، وأ. صالح حمدان مدير دائرة النشاط الرياضي بالوزارة، ووفد من الكتلة الإسلامية ترأسه أ. محمد فروانة، ووفد من قيادة الأمن الوطني والنقيب بسام القدرة مشرف ضباط الفتوة بالمديرية، وشخصيات من المجتمع المحلي ولفيف من رؤساء الأقسام ومديري المدارس والمعلمين وضباط الفتوة بالمدارس، وأولياء الأمور.
وأوضح د. الأسطل أن المقاومة أعدّت مفاجآت للعدو وزرعت الرعب في قلبه حين اتخذت قرارها بدكّ “تل أبيب” بالصواريخ من تحت الأرض، وأضاف أن هزيمة العدو في عدوانه الأخير على غزة جاءت بسواعد المقاومة الباسلة وجهود الأجهزة الأمنية التي حافظت على الجبهة الداخلية متينة وقوية، وبالتفاف الشعب حول رجال المقاومة الأبطال، مشيراً إلى دور الأجهزة الأمنية بالحرب الذي لا يقل أهمية عن دور المقاومين في الميدان، وقال د. الأسطل: “إن معركة حجارة السجيل جعلت العدو يفكر ألف مرة قبل الإقدام على تجديد العدوان على غزة، موضحاً أن تحرير فلسطين كاملة بات قريبًا على أيدي هؤلاء الفتية الذين آمنوا بربهم، وخضعوا للتدريبات ضمن برنامج الفتوة التي تنفذه وزارة التربية والتعليم العالي، وتباركه الحكومة الفلسطينية الرشيدة.
وفي كلمته هنأ أ. حرز الله الشعب الفلسطيني بالذكرى الأولى للانتصار في حرب حجارة السجيل، وأكد على أن العدوان المستمر على غزة زاد من صمود الشعب واحتضانه للمقاومة الفلسطينية، وإيمانه بأن النصر من عند الله عز وجل، موضحاً أن المرحلة القادمة هي مرحلة نصر وعزة بفضل جهود المقاومة التي بدأت تطور من قدراتها وصولاً إلى امتلاك قوة الردع، وأثنى أ. حرز الله على جهود الحكومة الفلسطينية التي تبنت برنامج الفتوة في المدارس لتنشئة جيل ينتمي للوطن والقضية الفلسطينية ليحمل لواء تحرير الأرض والمقدسات، متمنياً زيادة الاهتمام بطلاب الفتوة لصناعة رجال أشداء أقوياء يتحلون بالصبر والثبات في المحن.
ومن جانبه أشاد النقيب القدرة ببرنامج الفتوة الذي جاء لترسيخ القيم والأخلاق الحميدة والانضباط وتنمية الانتماء للوطن وصولاً إلى تحرير فلسطين من دنس الغاصبين، وأوضح أن المقاومة فاجأت العدو الصهيوني وقارعته بكل بسالة وجسارة، مما جعل العدو يتقهقر ويطلب الهدنة،وأن معركة حجارة السجيل أثبتت بأنَّ هناك من يحمل همَّ المقاومة وتحرير فلسطين، ويُدافع عنها ويُحاصر ويرتقي شهيدًا من أجلها، هذا وثمن النقيب القدرة جهود كل من ساهم في انجاح المهرجان.
هذا وتخلل المهرجان عروض عسكرية لطلاب الفتوة تمثلت في فك وتركيب السلاح ومهارات القتال، وحماية شخصيات وتسلق جدران وقصيدة عن النصر للطفلة تقى بسام القدرة، ومسيراً لطلاب الفتوة جاب شوارع المدينة انطلاقاُ من استاد خان يونس وصولاً إلى مدرسة الحاج محمد النجار الثانوية بنين حملوا خلاله أسلحة ومجسمات وصور لشهداء المعركة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق