فعاليات المديرية

تعليم خان يونس ينظم مهرجان -من للأقصى إلا أنت- بمدرسة حيفا بنات

قسم العلاقات العامة
نظمت مديرية التربية والتعليم -خان يونس بمدرسة حيفا الأساسية أ بنات مهرجاناً وطنياً بعنوان ( من للأقصى إلا أنت)، بالتعاون مع الكتلة الإسلامية، وذلك في ذكرى تحرير القائد صلاح الدين الأيوبي لمدينة القدس من الصليبيين، بحضور أ. حسين أبو شمالة مدير الدائرة الإدارية، وأ. إسماعيل الفرا وأ.غادة العقاد وأ. محمد شهوان من قسم الأنشطة التربوية في المديرية، والمشرف التربوي، وأ. ناريمان الأغا مديرة مدرسة حيفا الاساسية بنات، أ. محمود المصري، والمشرف التربوي أ. أحمد الفرا، وأ. فاطمة شراب من الحركة النسائية في الكتلة الإسلامية، بالإضافة إلى عدد من أولياء الأمور.
وخلال كلمته أكد أ. أبو شمالة على أهمية تعزيز مكانة المسجد الأقصى المبارك والمدينة المقدسة في نفوس الطلبة، ليكونوا جزءاً لا يتجزأ من عملية التحرير المرتقبة للمدينة المقدسة، مضيفاً بأن مدينة القدس تعيش حاضرًا أليمًا يعكس الحالة السيئة التي وصلت إليها الأمة الإسلامية والعربية من تشرذم وصراعات داخلية فتركت القدس فريسة “للصهاينة” يعيثون فيها فسادًا وقتلًا وتخريبًا، لكنها رغم كل المحن تقف شامخة لتروي تاريخًا مجيدًا حافلًا بالبطولات التي سطرها صلاح الدين الأيوبي حين عزم على تحرير بيت المقدس من دنس الصليبيين.
وشدد أ. أبو شمالة بأن الهجمة الصهيونية التي تستهدف الأماكن المقدسة، لا يمكن أن تمر ما دام فينا عرق ينبض، وما دام شعبنا يمتلك المجاهدين والمقاومين من أمثال الشهيد مهند حلبي والشهيد فادي علون اللذين ارتقيا في عمليتين بطوليتين دفاعا عن المسجد الأقصى.
من جانبها أكدت أ. شراب أن فجر الانتصار والحرية للمسجد الأقصى بات قريباً، وأنه مهما تصاعدت انتهاكات الاحتلال بحقه، فإنها إلى زوال وعندها سيفرح المؤمنون بنصر الله.
بدورها أوضحت أ. الأغا أن ذكرى فتح بيت المقدس هذا العام تأتي بالتزامن مع حملة التصعيد الممنهجة التي تنفذها سلطات الاحتلال بحق المسجد الأقصى المبارك، مؤكدةً أنها على يقين بأن الله عز وجل سيسخر له من أبناء شعبنا وأمتنا من يدافع عنه ويخلصه من أيدي الغاصبين.
وتخلل الحفل العديد من الكلمات والفقرات الشيقة التي تؤكد على حق شعبنا والمسلمين في المسجد الأقصى باعتباره أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق