فعاليات المديرية

تعليم خان يونس ينظم مهرجاناً للطفولة

تعليم خان يونس ينظم مهرجاناً للطفولة بعنوان: “أطفال.. كل شيء منهم حلو”
قسم العلاقات العامة- خان يونس

نظمت مديرية التربية والتعليم بخان يونس اليوم 17-4-2014 مهرجاناً للطفولة بعنوان: “أطفال.. كل شيء منهم حلو” بمناسبة يوم الطفل الفلسطيني في قاعة الاحتفالات بجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وذلك بحضور: د. محمد صيام مدير عام التعليم العام، وم. يحيى الأسطل رئيس بلدية خان يونس ود. سعيد حرب مدير التربية والتعليم بخان يونس، وأ. أشرف عابدين مدير التربية والتعليم برفح، وأ. سعاد أبو جامع مدير التربية والتعليم بشرق خان يونس، وأ. صالح حمدان مدير الدائرة الرياضية بالوزارة، وأ. حسين أبو شمالة النائب الإداري بتعليم خان يونس، وأ. ناصر السدودي النائب الفني بتعليم خان يونس، وأ. سعيد قديح النائب الإداري بتعليم شرق خان يونس، ود. إسماعيل الفرا رئيس مجلس أولياء الأمور الأعلى ولفيف من رؤساء الأقسام والمشرفين التربويين ومديري ومديرات المدارس ومديرات ومربيات رياض الأطفال وممثلين عن وكالة الغوث الدولية، ومديري المؤسسات الأهلية والشخصيات الاعتبارية.
وفي كلمته نقل د. صيام تحيات وتهاني معالي وزير التربية والتعليم العالي لأطفال فلسطين كافة بيومهم، وأكد أن الوزارة تولي اهتماماً بالغاً بمرحلة رياض الأطفال لأنها تعتبر المرحلة الأولى في السلم التعليمي للطفل ومن هنا جاء افتتاح صفين تمهيديين في المدارس الحكومية خلال العام الدراسي 2013/2014، وتحدث د. صيام عن القرارات التي اتخذتها الوزارة لتقديم التعليم النوعي في مرحلة رياض الأطفال، وطالب د. صيام في هذا اليوم الذي يصادف يوم الأسير الفلسطيني بالإفراج عن كافة الأسرى الأطفال في سجون الاحتلال، وإعطاء الطفل الفلسطيني حقه في التعليم والصحة والأمن أسوة بأطفال العالم كافة، وثمن د. صيام جهود مديرية التربية والتعليم بخان يونس وكل من ساهم في إنجاح هذا المهرجان المتميز.
ومن جانبه عبر د. حرب عن سعادته للمشاركة في هذه الفعالية، مؤكداً أن الطفل الفلسطيني يعاني من العنف من كل الاتجاهات، وليس فقط الاحتلال والحصار، بل أيضاً من الأسرة والمجتمع والمدرسة، بل يزيد على ذلك ويلات الانقسام الذي يستعصي على الطفل إدراكه وفهمه وحله، وناشد د. حرب المجتمع الدولي بإعطاء الطفل الفلسطيني حقوقه.
وتحدث د. حرب عن دور وزارة التربية والتعليم العالي والمديرية في الاهتمام بجميع جوانب شخصية الطفل الجسمية والنفسية والعقلية، موضحاً أن الطفل الفلسطيني حظي بنصيب وافر من الدعم النفسي وخصوصاً في ظل الظروف الصعبة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني بكافة شرائحه إلى أبشع أنواع الممارسات العنصرية الإسرائيلية والتي تركت بصماتها على الأطفال بسبب عدم اكتمال تطورهم النفسي والاجتماعي والإدراكي والجسدي، وأشار د. حرب أن الفقرات التي تضمنها الحفل هي جزء من الأنشطة التي تقوم بها رياض الأطفال ليتلقى الطفل التعلم من خلال اللعب ويشعر بطفولته ويمارسها.
وثمن د. حرب جهود معالي وزير التربية والتعليم العالي د. أسامة المزيني والإدارة العامة للتعليم العام وخص بالذكر د. محمد صيام، والنائبين الإداري والفني، وأشاد بجهود قسم التعليم العام بالمديرية وخص بالذكر أ. عيسى الأسطل رئيس القسم، وأ. أيمن عاشور، وأ. كفاح أبو شبيكة مشرفة رياض الأطفال، وكل من ساهم في إنجاح المهرجان، وشكر المدارس ورياض الأطفال المشاركة.
هذا وتخلل المهرجان العديد من الفقرات الفنية الهادفة التي أبدع في عرضها الأطفال وتمتع بمشاهدتها الحضور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق