فعاليات المديرية

تعليم خان يونس ينظم سلسلة قرائية بشرية تحت عنوان: خان يونس تقرأ

1-copy

1-img_1322-copy

1-img_1371-copy

1-img_1468-copy

1-img_1578-copy

1-img_1654-copy

1-img_1660-copy
قسم العلاقات العامة_ خان يونس
نظمت مديرية التربية والتعليم بخان يونس اليوم الثلاثاء الموافق 18/10/2016، سلسلة قرائية بشرية تحت عنوان: “خان يونس تقرأ”، ضمن فعاليات أسبوع المكتبات المدرسية الموسوم بـ:” جيل يقرأ.. جيل يبني” بمشاركة مؤسساتية واسعة، حيث حضر: سماحة الشيخ احسان عاشور مفتي خان يونس، ووفد من بلدية خان يونس ترأسه م. يحيى الأسطل رئيس البلدية، ووفد من الإدارة العامة للتقنيات التربوية بالوزارة ترأسه د. أحمد أبو ندى مدير عام التقنيات التربوية، ود. عبد القادر أبو علي مدير التربية والتعليم بخان يونس، وأ. حسين أبو شمالة مدير الدائرة الإدارية، وأ. خالد ماضي مدير الدائرة الفنية، وممثل جمعية واعد للأسرى إيهاب بدير، وممثل مديرة المنطقة التعليمية بغرب خان يونس أ. علي أبو الكاشف، ووفد من العلاقات العامة بالأجهزة الأمنية المقدم عبد السلام المجايدة، ونخبة من رؤساء الأقسام، ومديري المدارس ومديراتها وأمناء المكتبات، وحضور كبير من المؤسسات الأهلية والمجتمعية.
وافتتح د. أبو علي الفعالية بكلمة شكر من خلالها الحضور، وأكد على أن هذه الفعالية تأتي ضمن فعاليات أسبوع المكتبات المدرسية والهادف إلى تجديد الدعوة إلى القراءة من الكتب التي كاد أن ينساها البعض في ظل الانفجار التكنولوجي الكبير واعتماد الكثيرين على مواقع الشبكة العنكبوتية وما تحويه من غث وسمين، وأشار د. أبو علي إلى أن هذه السلسلة تأتي تكريماً للشهيد بهاء عليان، الذي تمر في هذه الأيام ذكرى استشهاده والذي يعتبر صاحب أول سلسلة بشرية حول أسوار القدس ليربط بذلك بين الكتاب والرصاص في الدفاع عن الوطن، ودعا د. أبو علي إلى تعزيز ثقافة القراءة في المجتمع، ومد جسور التواصل والتعاون مع كافة مؤسسات المجتمع بهدف نشر هذه الثقافة، وثمن د. أبو علي جهود كل من شارك في هذه الفعالية، وأشاد بجهود قسم التقنيات التربوية وقسم العلاقات العامة وقسم الأنشطة الطلابية.
ومن جانبه أكد المفتي عاشور على أهمية القراءة، مشيراً إلى أن القراءة والكتابة هي سبيل العلم والمعرفة، موضحاً أن الدين الإسلامي حث على القراءة والكتابة، وقال:” أن الرسالة السماوية بدأت بـ”اقرأ” وأن الله أول ما خلق فقد خلق القلم” وأضاف الشيخ عاشور أن الأمة الإسلامية سادت الأمم حينما أبدعت بالكتابة والقراءة وألف علماؤها أمهات الكتب التي تعتبر مرجعاً لكافة العلوم والآداب للعالم بأسره.
وفي كلمته شكر د. أبو ندى جهود مديرية التربية والتعليم بخان يونس مؤكداً أن هذه الفعالية من الفعاليات المتميزة في أسبوع المكتبات المدرسية التي تطلقه الوزارة في كل عام، وقد حققت الهدف الذي من أجله أطلقت، فها نحن نرى كافة الشرائح تقرأ، كما وأكد على أن العلم لا يتحقق إلا بالقراءة، التي نتعرف من خلالها على الخالق، وتساهم في تعزيز القيم والأخلاق.
هذا وبدأت السلسلة من مدرسة الحاج محمد النجار الثانوية بنين وصولاً إلى الحديقة الإيطالية بالقرب من مديرية التربية والتعليم بخان يونس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق