فعاليات المديرية

تعليم خان يونس يكرم د. سعيد حرب مدير التربية والتعليم السابق‎.

قسم العلاقات العامة_ خان يونس
في حفل تربوي كبير وأجواء أسرية كرمت مديرية التربية والتعليم بخان يونس صباح اليوم الخميس الموافق 11/6/2015، د. سعيد حرب مدير التربية والتعليم بخان يونس السابق، بحضور: د. زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم العالي، ود. أنور البرعاوي الوكيل المساعد للشئون التعليمية، ود. محمد عسقول أمين عام مجلس الوزراء السابق ووزير التربية والتعليم السابق، ود. عبد الله عبد المنعم وكيل وزارة التربية والتعليم السابق، ود. محمد أبو شقير وكيل وزارة التربية والتعليم السابق، وأ. عبد القادر أبو علي مدير التربية والتعليم بخان يونس، ولفيف من المدراء العامين بالوزارة، ود. محمد صادق عميد الكلية الجامعية للعلوم والتكنولوجيا، وفضيلة مفتي خان يونس الشيخ إحسان عاشور، ومديري التربية والتعليم بمحافظات غزة، وأ. حسين أبو شمالة مدير الدائرة الإدارية، وأ. ناصر السدودي مدير الدائرة الفنية بالمديرية، ومديري الدوائر بالوزارة ومديري الدوائر الإدارية والفنية، وم. يحيى الأسطل رئيس بلدية خان يونس، ومديرا التربية والتعليم بخان يونس الأسبقين أ. عبد المجيد الزطمة، وأ. فاطمة الجعيثني، وأساتذة الجامعات وأعضاء مجلس أولياء الأمور الأعلى، وأعضاء مجلس أولياء الأمور المركزي، ووفد من نقابة المعلمين، ووفد من مجلس إدارة الهلال الأحمر وأطباء قسم التأهيل والعلاج الطبيعي، ووفد من الحركة النسائية والوجهاء وشخصيات المجتمع المحلي، ورؤساء الأقسام والمشرفين التربويين ومديري ومديرات المدارس والمعلمين والمعلمات.
وفي كلمته أشاد د. ثابت بجهود د. حرب، مؤكداً أنه من رجالات التربية والتعليم الذين حظيت بهم غزة، حيث أنه عمل في العديد من المناصب والأماكن مما أثرى العملية التعليمية، موضحاً أن جهوده وابداعاته تلمسها كل من عمل معه وبعده، حيث كان له السبق في الكثير من المواقف والآراء التربوية التي ما زلنا نعمل بها، واعتبر د. ثابت أن د. حرب مرجعية تربوية نعود لها في كل حين حتى بعد التقاعد، وتمنى له دوام الصحة والعافية، وثمن د. ثابت جهود مديرية التربية والتعليم وشكرها على هذا الاحتفال المميز، وهنأ أ. عبد القادر أبو علي بتوليه منصب مدير التربية والتعليم بخان يونس، متمنياً له التوفيق، وشكر إدارة جمعية الهلال الأحمر ومستشفى الأمل لجهودها المبذولة في خدمة الوطن ورعايتها الصحية الخاصة للدكتور سعيد حرب خلال فترة علاجه.
ومن جانبه أكد ضيف الاحتفال د. عسقول على أن المرحلة القادمة إن شاء الله ستشهد الخير للجميع ولكن نحتاج إلى الصبر والثبات، وأوضح أن هذه اللحظات تؤكد أننافي غزة بخير، مؤكداً أن كل الكلمات لن توفي د. حرب حقه، فقد كان حازماً في قراراته وله من المواقف والآراء ما نعتز بها حتى اللحظة، وتمنى د. عسقول أن القادم أفضل لأبي كرم.
ومن ناحيته رحب أ. أبو علي بالحضور، وشكرهم لتلبيتهم دعوة الحضور لتكريم علم من أعلام فلسطين في التربية ألا وهو د. سعيد حرب، مؤكداً أن د. حرب خدم المسيرة التعليمية من خلال العديد من المناصب عبر حياته الوظيفية، وأكد أ. أبو علي أن د. أبو كرم سيبقى راعياً لمسيرتنا التربوية في خان يونس وسيبقى مربياً شاهداً على عظمة الأمة.
وفي كلمته تحدث أ. أبو شمالة عن مسيرة العطاء التي قضاها د. حرب خلال سنوات خدمته، وتنقله بين المناصب المختلفة في خدمة العملية التعليمية، وأشاد بجهوده التي يشهد بها القاصي والداني، وعبر عن سعادته للوقوف في حفل تكريم قامة تربوية شامخة متمثلة في شخص د. سعيد حرب، مؤكداً أنه سيترجل في هذه المرحلة ليمتطي صهوة جواد في مضمار آخر في الحياة العملية والعلمية، وتمنى أ. أبو شمالة للدكتور حرب الصحة والعافية، وأشاد أ. أبو شمالة بجهود كل من ساهم بإنجاح الاحتفال وجهود جمعية الهلال الأحمر بغزة وخان يونس ومستشفى الأمل إدارتها وطواقمها الطبية.
ومن ناحيته تحدث د. حرب عن رحلته التربوية منذ خمسة وثلاثين عاماً، تدرج خلالها في مراكز ووظائف متعددة بدأها معلماً وتدرج في كل الوظائف التعليمية تقريباً، واضعاً نصب عينه هدفاً واحداً، ألا وهو استمرار وتطوير العملية التعليمية.
وتحدث عن تجربته مع الطواقم التي عمل معها، والمسئولين والوزراء، حيث أنه أخذ من تجاربهم وأفاد الآخرين من تجاربه، وأشار إلى أن سفينة عمله رست على شاطئ السلامة والأمان، مؤكداً أنها رست برفق وهدوء ليغادرها إلى سفينة أخرى، سفينة استمرار الحياة ما بعد التقاعد، وثمن د. حرب جهود جميع العاملين في وزارة التربية والتعليم العالي، وخص بالذكر جميع العاملين في مديرية التربية والتعليم بخان يونس الذين شاركوه هذا العمل وتحملوا مسؤولياته حلوها ومرها، بكل جد وإخلاص، بلا كلل أو ملل، براتب أو بدون راتب، وكان الهدف الأول والأخير دائماً مصلحة أبنائنا الطلبة، هذا الجيل الذي سيحمل راية هذا الوطن، والتي ستظل عالية خفاقة بإذن الله تعالى، وثمن جهود أسرته التربوية الكبيرة وأسرته الصغيرة، وجهود إدارة مستشفى الأمل وجمعية الهلال الأحمر.
هذا وتخلل الحفل العديد من الفقرات المتميزة والتي تمثلت في عرض مرئي عن مسيرة حياة د. سعيد حرب المهنية من انتاج قسم العلاقات العامة، وأنشودة خاصة للدكتور أبي كرم من تأليف وألحان المبدع أ. محمد شهوان مشرف النشاط الفني، وأداء النجم أحمد العقاد، وزجل للمعلمة مريم أبو موسى، وشعر متميز للطالبة أسيل صافي.
وفي نهاية الحفل تم تكريم د. سعيد حرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق