فعاليات المديرية

تعليم خان يونس يفتتح غرفة لمصادر التعلم ويعقد درساً في تكنولوجيا عاشر

قسم العلاقات العامة- خان يونس

افتتحت مديرية التربية والتعليم بخان يونس صباح اليوم الأربعاء 30/3/2016، غرفة لمصادر التعلم وعقدت درساً توضيحياً في مبحث التكنولوجيا للصف العاشر الأساسي بعنوان: “بناء روبوت متتبع الخط الأسود باستخدام الترانزستور” في مدرسة طبريا الثانوية للبنات، وحضر الفعاليات: د. عبد القادر أبو علي مدير التربية والتعليم، وأ. حسين أبو شمالة مدير الدائرة الإدارية، وأ. خالد ماضي مدير الدائرة الفنية، ود. إياد أبو هدروس المحاضر في كلية فلسطين التقنية، ونخبة من رؤساء الأقسام والمشرفين التربويين، ومشرف مبحث التكنولوجيا والحاسوب أ. أحمد الفرا، وأ. أمل عجينة مديرة المدرسة، وعدد من معلمي المبحث، ونخبة من أولياء الأمور، وقام بتنفيذ الدرس المعلمة أسمهان البشيتي.

ورحب د. أبو علي بالحضور وأشاد بجهود المدرسة التي عملت بجد واجتهاد لتوفير الأجهزة والمعدات اللازمة لتجهيز غرفة مصادر التعلم، وذلك من خلال تعاونها مع المجتمع المحلي، وأشاد بدور مجلس أولياء الأمور الداعم للمدرسة، مؤكداً أن تطوير العملية التعليمية يحتاج إلى تكاثف الجهود من أجل النهوض بمستوى الطلبة.

ومن ناحيتها شكرت أ. عجينة إدارة مديرية التربية والتعليم على حرصها الشديد على متابعة الميدان وتقديم المساندة والدعم للعاملين، وشكرت كل من ساهم في افتتاح هذه الغرفة التي من شأنها أن تحتضن العديد من الفعاليات التعليمية، مشيراً إلى أنه سيتم من خلالها استثمار التكنولوجيا في التعلم لتسهيل المعلومة على الطالبات ونقل العملية التعليمية من التلقين إلى الابداع والمشاركة واستخدام أساليب التعلم النشط.

وعبر وفد أولياء الأمور عن سعادتهم بهذه المبادرة التي من شأنها تطوير العملية التعليمية ونقلها من الطرق التقليدية إلى الابداع والتعليم الفاعل، واستخدام التكنولوجيا في خدمة المنهاج.

هذا وتشتمل الغرفة على جهاز LCD ، وسبورة ذكية، وجهاز لاب توب.

ومن جانبه أوضح أ. ماضي أن الدرس كان متكاملاً، وأن المعلمة استخدمت فيه استراتيجيات التعليم المختلفة، وأشاد بالتفاعل بين المعلمة وطالباتها مما يدلل على اعتيادهم على هذا الأسلوب، مشيراً إلى أهمية استخدام الوسيلة التعليمية التي تجسد المعلومة النظرية مما يساهم في فهم المادة النظرية واتقانها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق