فعاليات المديرية

تعليم خان يونس يحتفل باختتام فعاليات أسبوع المكتبات المدرسية

قسم العلاقات العامة- خان يونس
احتفلت مديرية التربية والتعليم بخان يونس، اليوم الثلاثاء 10-3-2015 باختتامفعاليات أسبوع المكتبات المدرسية التي انطلقت في مدارس المديريةتحت شعار: "مكتبتنا منارة ولرسولنا وأقصانا سراجاً"، الذي يقام سنوياً في المدارس بهدف تفعيل المكتبات المدرسية من خلال الأنشطة والفعاليات المختلفة التي تقيمها المدارس لاستقطاب الطلبة وإعادة الكتاب والمكتبة المدرسية إلى بؤرة الاهتمام، وحضر فعاليات الاحتفال: مفتي خان يونس فضيلة الشيخ إحسان عاشور، وأ. حسني شعت نائب مدير عام الرقابة الداخلية بالوزارة، وأ. حسين أبو شمالة مدير الدائرة الإدارية بالمديرية، وأ. سليمان شعت مدير دائرة الإدارات المدرسية بالوزارة، ووفد من مديرية التربية والتعليم بشرق خان يونس يترأسه أ. خالد ماضي مدير الدائرة الفنية، وأ. عبد الغني الشيخ مدير مديرية الشباب والرياضة، وأ. حسين الحاج مسئول المكتبات المدرسية بالمديرية ونخبة من المشرفين التربويين، ورؤساء الأقسام بمديرية خان يونس ومديرية شرق خان يونس، ومديري المدارس ومديراتها، ، وأمناء المكتبات المدرسية، ولفيف من أولياء الأمور.
وفي كلمته رحب أ. أبو شمالة بالحضور، وأكد أن الأمة الإسلامية تميزت بالاهتمام بالقراءة حيث أمرنا الله من فوق سبع سموات بالقراءة في قوله "اقرأ"، ولقد نُقل عمن سبقوا أنهم كانوا يزنون الكتب بالذهب عند ترجمتها، فالكتاب يُعطي الفرصة للقراءة في زمن إبتلي فيه الجيل بمشتتات وبدائل عن القراءة وفَّرها التطور العلمي والتكنولوجي الذي يعُتبر سلاحاً ذا حدين.
وأوضح أ. أبو شمالة أن المديرية تدعم الأنشطة المكتبية والثقافية التي تهدف إلى تفعيل دور المكتبات المدرسية، وإعادة الكتاب إلى بؤرة الاهتمام في عصر التكنولوجيا والانترنت، مؤكداً أن العلماء والمثقفين وحاملي الكتاب هم القادرون على حمل الأمانة والدفاع عن الأقصى والأسرى، وأشاد أ. أبو شمالة بجهود معالي وزير التربية والتعليم العالي والأخوة في الإدارة العامة للتقنيات التربوية، وأ. حسين الحاج مسئول المكتبات وثمن جهود المشاركين وكل من ساهم في إنجاح هذا الاحتفال، وخص بالذكر مديري المدارس وأمناء المكتبات، وأصحاب المكتبات المشاركين في معرض الكتاب.
وفي كلمته أكد فضيلة الشيخ عاشور ضيف الاحتفال أن مكانة العلم والعلماء في الدين الإسلامي، وأشار فضيلته إلى أهمية الكتاب ودوره المهم في الحفاظ على المعلومات وحفظها وامكانية الرجوع إليها في كل وقت وحين، مؤكداً أن الكتاب لازال يحتفظ بمكانته وقيمته في عصر وسم بأنه عصر التكنولوجيا والانترنت، وشدد فضيلة الشيخ عاشور على أهمية القراءة ودورها الفاعل في نهضة الأمم، وثمن سماحته دور مديرية التربية والتعليم بخان يونس وحرصها على إعادة الكتاب إلى مكانته المتميزة للباحثين والدارسين والمثقفين.
هذا وفي نهاية الاحتفال افتتح الحضور معرض الكتاب السنوي الرابع، ومن ثم تجول الحضور بين زوايا وأركان المعرض.
تجدر الإشارة إلى أن المدارس قامت خلال هذا الأسبوع بتنفيذ العديد من الفعاليات والأنشطة المكتبية من مسابقات ثقافية، ورحلات مدرسية واستضافة أسرى محررين وشعراء فلسطينيين، وإقامة ندوات، وتوزيع مطويات ونشرات مكتبية بالإضافة إلى تنفيذ حصص منهجية في المكتبة بالتعاون مع أمين المكتبة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق