فعاليات المديرية

تعليم خان يونس يجتمع بممثلين عن أولياء أمور طلبة المدارس

قسم العلاقات العامة_ خان يونس
عقدت مديرية التربية والتعليم بخان يونس اليوم الخميس الموافق 2020/11/12، في مركز التدريب التربوي، اجتماعاً لممثلي أولياء أمور طلبة المدارس في المرحلة من السابع الأساسي حتى الثاني عشر، بحضور: أ. عبد الرحيم الفرا مدير التربية والتعليم، وأ. رائد صالحية مدير عام الشؤون الإدارية بالوزارة، وأ. حسني شعت نائب مدير عام وحدة المتابعة الداخلية بالوزارة، وأ. محمد العسولي مدير الدائرة الإدارية، وأ. سمير أبو شتات مدير الدائرة الفنية، وعدد من رؤساء الأقسام، ومجلس أولياء الأمور المركزي برئاسة د. محمد العقاد.
وافتتح أ. الفرا اللقاء بكلمة رحب من خلالها بالحضور، وثمن جهود كل من ساهم في إنجاح استئناف الدراسية في المرحلتين الأولى والثانية، وعرض أ. الفرا الإجراءات التي اتخذتها الوزارة والمديرية للحفاظ على سلامة الطلبة بدءاً بتعليق الدوام المدرسي والشروع في التعلم عن بعد من خلال الفصول الافتراضية ومجموعات الواتس آب والتي حققت نجاحاً ملموساً في عدد من المدارس، حيث استثمر المعلمون والمعلمات كافة وسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى طلبتهم وتقديم الشروحات اللازمة للمنهاج، منوهاً أن الوزارة عندما شعرت بضرورة عودة الطلبة إلى المدارس أقرت العودة الآمنة ووضعت العديد من الإجراءات الوقائية للحفاظ على الطلبة، مضيفاً أن العودة جاءت جزئية للحد من الكثافة الصفية، بالإضافة إلى إقرار نموذج إداري جديد من التعلم الوجاهي فجاءت المرحلة الأولى ثم الثانية ونحن اليوم نستعد للثالثة، مؤكداً أن المديرية وظفت كافة كوادرها في متابعة الميدان للحفاظ على الطلبة، وأشار أ. الفرا أن المديرية استلمت رسمياً مدرسة عمر الأغا الثانوية للبنين، والآن يتم تَسلُم مدرسة المواصي الثانوية للبنين، وخلال الشهر المقبل سيتم استلام مبنى مدرسة احمد نمر حمدان ومدرسة كمال ناصر، وتم افتتاح وحدة ويب للطلاب ووحدة الأزياء للطالبات، وهذا يعتبر إنجاز بالرغم من كل الصعوبات التي تواجهها غزة.
وفي كلمته ثمن أ. صالحية جهود أولياء الأمور المبذولة في تهيئة المدارس للعودة الآمنة، مؤكداً أن الوزارة مع لجنة الطوارئ العليا تتابع عن كثب الحالة الصحية في المجتمع، لاتخاذ الإجراءات والقرارات المهمة الخاصة بالعملية التعليمية ولم تألو جهداً في متابعة الميدان، وقد بدأنا العودة الآمنة بالمحاكاة التي شكلت نموذجاً يحتذى به، منوهاً أن هذا النجاح كان دافعاً لنا لاستئناف الدراسة بمراحلها الأولى والثانية ونحن الآن بصدد البدء بالمرحلة الثالثة، وأكد أن الوزارة تعمل حالياً على خصخصة النظافة في المؤسسات التعليمية من مديريات ومدارس للحفاظ على النظافة والتعقيم المستمر للمدارس، قبل دخول الطلبة وما بين الفترتين، وبعد انتهاء الدوام المدرسي وخلال الدوام، متمنياً المزيد من العون من أولياء الأمور، الذين يشكلوا حاضنة للمؤسسات التعليمية للحفاظ على صحة أبنائنا الطلبة.
وفي كلمته شكر د. العقاد جهود وزارة ومديرية التربية والتعليم بخان يونس، مؤكداً أن هناك العديد من الإجراءات والجهود التي بذلتها الوزارة والتي تستحق الشكر والتقدير، مشيرًا إلى أن أولياء الأمور يتوجب عليهم أن يكونوا عوناً لأبنائهم من خلال الزامهم بالإجراءات الوقائية.
هذا وتم الرد على مداخلات الحضور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق