فعاليات المديرية

تعليم خان يونس يجتمع بمديري المدارس استعداداً للمرحلة الثالثة

قسم العلاقات العامة_ خان يونس
عقدت مديرية التربية والتعليم بخان يونس اليوم الاثنين الموافق 2020/11/9، في مركز التدريب التربوي، اجتماعاً لمديري ومديرات مدارس صفوف المرحلة من (1-6)، وذلك لمناقشة آليات استئناف المرحلة الثالثة من العودة الآمنة للمدارس الحكومية والخاصة، وذلك بحضور: أ. عبد الرحيم الفرا مدير التربية والتعليم، وأ. محمد العسولي مدير الدائرة الإدارية، وأ. سمير أبو شتات مدير الدائرة الفنية، وعدد من رؤساء الأقسام في المديرية.
وافتتح أ. الفرا اللقاء بكلمة رحب من خلالها بالحضور، وشكرهم على الجهود المبذولة في متابعة التعليم الالكتروني مع الطلبة من خلال الفصول الافتراضية، ومجموعات الواتس آب، مثمناً الجهود التي بذلها الجميع في المرحلة الأولى والثانية من مراحل العودة الآمنة والتي أسست لانطلاق المرحلة الثالثة، ومن ثم أكد على ضرورة تهيئة المدارس استعداداً لاستئناف الدراسة والعودة الآمنة للمرحلة الثالثة من الطلبة المسجلين في الصفوف من الأول حتى السادس الأساسي، مشدداً على أنه لن يتم افتتاح أي مدرسة دون التأكد من جهوزيتها حيث ستقوم لجان المتابعة بزيارات تفقدية لتلك المدارس للوقوف على مدى جهوزيتها لاستئناف الدراسة، مشيراً إلى أنه يُمكن للطلبة والمعلمين القاطنين في المناطق الحمراء التوجه إلى مدارسهم حال وجود المدرسة خارج المناطق الحمراء، شريطة أن لا يكونوا مصنفين مصابين أو مخالطين، منوهاً إلى أن هناك مدارس سيتم الإعلان عن فتحها لاحقاً حال إتمام تجهيزها، وتحدث أ. الفرا عن عدد من الإجراءات الإدارية التي ستتخذها الوزارة بشأن الموظفين المرضى حيث سيتم تحويلهم للقومسيون الطبي.
وفي كلمته أكد أ. العسولي على ضرورة التزام مديري ومديرات المدارس والطواقم العاملة بالبروتوكول الصحي فهو الضامن الوحيد لاستمرار العمل في المدراس، مشدداً على ضرورة ألا يزيد عدد الطلبة بالصف الواحد عن 25 طالب، والالتزام بتقسيم الطلبة قسمين كل قسم سيخصص له 3 أيام في الأسبوع كما جرى في المراحل السابقة.
ومن ناحيته أشار أ. أبو شتات إلى أن نجاح هذه المرحلة يرتكز على التزام الجميع بالإجراءات الوقائية، بالإضافة إلى تعاون الإدارة المدرسية والهيئات التدريسية والطلبة وأولياء الأمور، وأشار إلى ضرورة متابعة أولياء الأمور لصفحات المدارس على مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة الأيام المخصصة لعودة أبنائهم للدراسة.
وتم الرد على استفسارات الحضور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق