فعاليات المديرية

تعليم خان يونس وجمعية عايشة ينظمان مؤتمر الحالة الأول‎

قسم العلاقات العامة_ خان يونس
نظمت مديرية التربية والتعليم بخان يونس صباح اليوم الأربعاء الموافق 8/4/2015، بالتعاون مع جمعية عايشة لحماية المرأة والطفل، مؤتمر الحالة الأول، بحضور أ. حسين أبو شمالة مدير الدائرة الإدارية، وأ. عبير الشرفا رئيس قسم الصحة النفسية بالإدارة العامة للإرشاد التربوي بالوزارة، ود. تغريد عبد الهادي رئيس قسم مؤسسات التربية الخاصة بالوزارة، ود. منير شبير رئيس قسم الإرشاد التربوي، وأساتذة جامعات، وعدد من الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين، والأطباء النفسيين، ورؤساء أقسام الإرشاد التربوي ومشرفي الإرشاد التربوي في مديريات التربية والتعليم بقطاع غزة، ونخبة من المرشدين والمرشدات التربويين، وممثلي المؤسسات والمراكز المتخصصة في الصحة النفسية.
وافتتح المؤتمر أ. أبو شمالة بكلمة رحب من خلالها بالحضور، والمشاركين، وأكد أن المديرية تحرص على التخطيط والمتابعة والتنفيذ للبرامج الإرشادية الهادفة إلى تطوير العمل الإرشادي لأهميته في صناعة جيل إيجابي قادر على قيادة مجتمعه نحر التحرير، وثمن أ. أبو شمالة جهود الإدارة العامة للإرشاد التربوي بالوزارة لمبادرتها بتنظيم مؤتمر الحالة لوضع الحلول المناسبة للحالات النفسية التي ظهرت بعد الحرب الأخيرة على غزة، وأشاد بجهود قسم الإرشاد في المديرية لتنظيمه هذه الفعالية الأولى من نوعها على مستوى المديرية، وتمنى أ. أبو شمالة التوفيق والسداد للمجتمعين، وأن يحقق المؤتمر أهدافه المنشودة.
ومن ناحيتها أشادت أ. الشرفا بجهود مديرية التربية والتعليم بخان يونس، وخصت قسم الإرشاد والتربية الخاصة بالشكر والتقدير لتنظيمهم هذا المؤتمر، موضحةً أن هدف المؤتمر هو تلاقح أفكار المتخصصين وصولاً إلى حلول إيجابية للمشكلات النفسية التي تعرض لها الطلبة إثر العدوان الأخير على غزة، منوهةً إلى أنه سيتم تعميم الحلول على المديريات الأخرى حتى تعم الفائدة.
وفي كلمته شكر د. شبير المشاركين في المؤتمر، وعرّف بفلسفة وتقنيات مؤتمر الحالة وأهميته في علاج الحالات النفسية المختلفة، مؤكداً أن مؤتمر الحالة هو لقاء يجمع عدداً من الخبراء والمختصين والمعالجين لمناقشة آليات التدخل والتعامل مع الحالة بشكل مهني كل حسب طبيعة عمله وتخصصه بغرض الوصول إلى التشخيص الدقيق، ومن ثم وضع الخطة العلاجية المتكاملة، مع الأخذ بعين الاعتبار سرية المعلومات المرتبطة بكل حالة.
والجدير بالذكر أنه تم عرض أربع حالات ممن تأثروا بالحرب كل في جلسة منفردة ترأس الجلسة الأولى د. عبد الفتاح الهمص من الجامعة الإسلامية، وترأس الجلسة الثانية أ. د. نظمي أبو مصطفى من جامعة الأقصى، وترأس الجلسة الثالثة أ. باسل الحمارنة، وترأس الجلسة الرابعة د. نمر أبو زرقة من برنامج غزة للصحة النفسية، حيث قدم المختصون عرضاً تفصيلياً يشمل معلومات أساسية عن كل حالة والأعراض التي تعاني منها ومن ثم فتح باب النقاش للحضور والذي أثمر عن تشخيص كل حالة ووضع خطط علاجية مناسبة.
هذا وتم تكريم رؤساء الجلسات والمشاركين في المؤتمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق