فعاليات المديرية

تعليم خان يونس والفكر الحر يختتمان برنامج التجارب العلمية

قسم العلاقات العامة_ خان يونس
اختتمت مديرية التربية والتعليم بخان يونس وجمعية الثقافة والفكر الحر “نادي الشروق والأمل” اليوم الخميس الموافق 5/11/2015، المرحلة الأولى من برنامج التجارب العلمية، في نادى الشروق والامل التابع للجمعية، بحضور: أ. ناصر السدودي مدير الدائرة الفنية بالمديرية، أ. مريم زقوت مدير عام جمعية الثقافة والفكر الحر، وأ. خليل فارس مدير نادي الشروق والأمل، وأ. أسماء أبو موسى رئيس قسم التقنيات التربوية، وأ. محمد إنشاصي مشرف المختبرات العلمية، و م. باسل أصرف مدير مركز مصادر التعلم، وأ. ناريمان الأغا مديرة مدرسة حيفا الأساسية “أ” بنات، ونخبة من طلبة الصف السابع في مدرستي: حيفا الأساسية “أ” بنات وعبد الله أبو ستة الأساسية “أ” بنين.
وأكد أ. السدودي في كلمته على التعاون المشترك بين المديرية وجمعية الثقافة والفكر الحر مما يساهم في تحسين البيئة التعليمية للطلبة، وأشار أ. السدودي إلى أهمية إجراء التجارب العلمية، حيث أنها تحول المعلومات النظرية إلى تطبيق عملي ملموس بين يدي الطالب لا يمكن نسيانه، وأنها تعمل على استخدام أكثر من حاسة في ايصال المعلومات في ذهن الطلبة، واشراكهم في صناعتها يساعد على تطوير المهارات التعليمية وتعزيز القدرة على التفكير لديهم، مضيفاً أن وزارة التربية والتعليم العالي ومديرية التربية والتعليم تولى التجارب العلمية في مباحث العلوم والتكنولوجيا الأهمية الكبرى وتوفر الأدوات والمواد اللازمة للمختبرات العلمية ومختبرات الحاسوب ليتمكن الطالب من تنفيذ التجارب العلمية المقررة في المنهاج. هذا وشكر أ. السدودي كل من ساهم في تبني هذا العمل وكل من ساهم في اخراجه بهذا الشكل المشرف.
ومن ناحيتها أوضحت أ. زقوت أن جمعية الثقافة والفكر تتبنى الفعاليات الهادفة إلى تحسين المستوى التحصيلي للطلبة كذلك تساهم في نشر الوعي في المجتمع فهي مؤسسة مجتمعية تحمل همومه وتسعى لعمل ما يلزم لتحسين البيئة المجتمعية، وأشادت أ. زقوت بالتعاون والتنسيق المشترك بين الجمعية ومديرية التربية والتعليم.
ومن ناحيته أوضح أ. فارس أن هذا البرنامج يسعى لدعم وتمكين الطلبة في مادتي العلوم ويهدف لدعم برنامج التعلم الفاعل في المدارس، مشيراً إلى أن البرنامج يأتي استمراراً للجهود التي بذلتها ومازالت جمعية الثقافة والفكر الحر على مدار السنوات الماضية وبالتعاون مع مديرية التربية والتعليم في إطار تحسين جودة البيئة التعليمية في المدراس.
هذا وتم عرض العديد من التجارب العلمية والوسائل التعليمية أمام الحضور ومنها: المصباح الكهربائي، والجدول الدوري الحديث، ولوحة حروف برايل الكهربائية، ولوحة البت والبايت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق