فعاليات المديرية

تعليم خانيونس وشرق خانيونس ونقابة المعلمين يعقدون يوماً دراسياً‎

قسم العلاقات العامة_ خان يونس

أوصى نخبة من الباحثين التربويين بضرورة إعداد وتنفيذ ورشات عمل لمناقشة استراتيجية التعلم بالعقد، وتدريب المعلمين على توظيفها، مما يساعد على إثراء المنهاج واستثمار الوقت وتطوير العلاقة بين الآباء والأبناء والمدرسة، وحث قسم الإشراف التربوي في المديريات على تنفيذ دورات تدريبية وورش عمل ولقاءات وأيام دراسية لتدريب المعلمين على توظيف استراتيجيات التدريس المختلفة ومنها استراتيجية تسلق الهضبة واستراتيجية تحقيقات المجموعة، واستراتيجية البيت الدائري وغيرها، وضرورة توظيف استراتيجية الرحلات المعرفية واستراتيجية التعليم المدمج في ضوء المواطنة الرقمية.

جاءت هذه التوصيات ضمن فعاليات اليوم الدراسي بعنوان: “استراتيجيات التدريس.. محاكاة وتقليد.. إبداع وتجديد”، الذي عقدته مديرية التربية والتعليم بخان يونس، ومديرية التربية والتعليم بشرق خان يونس ونقابة المعلمين خان يونس، وبرعاية وزارة التربية والتعليم العالي، ومركز أرض شبابي الذي عقد اليوم الأربعاء الموافق 27/4/2016، في مركز التدريب التربوي، بحضور: د. زياد ثابت عطوفة وكيل وزارة التربية التعليم العالي، ود. عبد القادر أبو علي مدير تعليم بخان يونس، وأ. حسين أبو شمالة مدير الدائرة الإدارية بخان يونس، وأ. سعيد قديح مدير الدائرة الفنية بشرق خان يونس، وأ. خالد ماضي مدير الدائرة الفنية، وأ. منار أبو خاطر مدير الدائرة الإدارية بشرق خان يونس، وأ. عبد المجيد الزطمة مدير التربية والتعليم الأسبق، وأ. خالد المزين نقيب المعلمين في محافظات غزة، وأ. إياد أبو الكاس نقيب المعلمين بخان يونس، وأ. صابرين أبو شاويش مدير مركز أرض شبابي، وأ. فاطمة شراب رئيس الحركة النسائية بخان يونس، ونخبة من رؤساء الأقسام والمشرفين التربويين ومديري ومديرات المدارس من المديريتين، وعدد من التربويين وأساتذة الجامعات المشاركين، وأولياء الأمور.

وتوزعت فعاليات اليوم الدراسي على جلستين، ترأس الجلسة الأولى د. سعيد حرب وتم عرض خمسة أوراق بحثية، وترأس الجلسة الثانية د. عبد الله عبد المنعم وأدار النقاش والمداخلات في جلسته بعد عرض خمس أوراق بحثية.

وفي الجلسة الافتتاحية، أكد د. ثابت أن الوزارة تتبع استراتيجية الأيام الدراسية والمؤتمرات العلمية، بالإضافة إلى استراتيجية البحث العلمي التي يقودها المعلمون والأساتذة والطلبة أنفسهم، والتي تهدف بمجملها إلى تطوير العملية التعليمية ونقلها من التقليد إلى الإبداع مما يجسر الفجوة بين النظرية والتطبيق، وأوضح وكيل الوزارة أن البحث العلمي والابتكار العلمي استراتيجيات بدأتها الوزارة مع الصفوف الأساسية لنقل الطلبة من بيئة مستقبلة إلى بيئة منتجة، وأشاد د. ثابت بفكرة هذا اليوم الدراسي وأوضح أهميته التي تسير وفق المنظومة العامة لوزارة التربية والتعليم، موضحاً أهمية أن تتوافق استراتيجيات التعليم مع البيئة التعليمية والطلبة والأهداف المراد تحقيقها، والتأكيد على ضرورة تعزيز التفكير الإبداعي لدى أبنائنا الطلبة، وثمن د. ثابت كافة الجهود المبذولة في سبيل تطوير العملية التعليمية.

ومن جانبه رحب د. أبو علي رئيس اللجنة التحضيرية بالحضور، تحدث عن أهمية هذا اليوم في التأكيد على أهمية استخدام استراتيجيات التعلم في التدريس، مشيراً إلى أن الأوراق البحثية التي قدمها الباحثون تعالج العديد من القضايا التربوية الخاصة بالميدان على صعيد المعلمين والطلبة، وتحدث د. أبو علي عن انجازات المديرية في الفترة السابقة والخاصة بعقد مؤتمر طلابي علمي هو الأول من نوعه، كذلك عقد مؤتمر الحالة الثاني، وعقد ورشة عمل لبحث ومناقشة المشكلات التي تواجه مدارس البنين، مؤكداً أن المديرية تعمل جاهدة من أجل تطوير العمل الإداري، وتحسين المستوى التحصيلي للطلبة، وثمن د. أبو علي جهود كل من ساهم في انجاح هذا العمل.

ومن جانبه عبر أ. المزين عن سعادته بالوقوف في هذا اليوم الدراسي الذي يقوده نخبة من التربويين المتخصصين، وتحدث عن دور النقابة في تطوير العملية التعليمية، والعمل على حل الاشكالات التي تواجه المسيرة التعليمية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ومديريات التربية والتعليم والوقوف معاً في مواجهة التحديات المختلفة، وأشاد أ. المزين بجهود اللجنة التحضيرية وخص بالذكر مديرية التربية والتعليم بخان يونس ومديرية التربية والتعليم بشرق خان يونس، ونقابة المعلمين بخان يونس، وممثلة مركز أرض شبابي واللجنة العلمية لليوم الدراسي واللجنة الإعلامية، ورؤساء الجلسات والمشاركين، وتمنى أن يحقق اليوم الدراسي الأهداف المنشودة.

وفي كلمتها أكدت أ. أبو شاويش على اهمية الشراكة بين مؤسسات المجتمع المحلي والمديرية لتنشئة جيل متعلم واعٍ على مواجهة التحديات.

ومن جانبه تلا د. عمر دحلان رئيس اللجنة العلمية التوصيات، هذا وتم تكريم اللجنة التحضيرية والعلمية والإعلامية، والمشاركين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق