فعاليات المديرية

تحت رعاية معالي الوزير المديرية تفتتح المهرجان الختامي

قسم العلاقات العامة – خان يونس – تحت رعاية معالي وزير التربية والتعليم العالي د. أسامة المزيني، نظمت مديرية التربية والتعليم بخان يونس المهرجان الختامي السنوي والمعرض التراثي والفني تحت شعار “نسائم وعزائم” حيث ضم المعرض إبداعات المدارس من لوحات وتحف ومطرزات وتراث شعبي فلسطيني، بالإضافة إلى غرفة الوسائل التعليمية للإرشاد التربوي وغرفة البادية من التراث الفلسطيني. وحضر المهرجان معالي وزير التربية والتعليم العالي د. أسامة المزيني، ود. يحيى العبادسة النائب في المجلس التشريعي، ود. محمود الجعبري وكيل الوزارة المساعد لشئون التعليم العالي، وأ. زكريا الهور مدير عام العلاقات الدولية والعامة بالوزارة، واللواء أبو عبيدة الجراح قائد قوات الأمن الوطني في قطاع غزة، وم. يحيى الأسطل رئيس بلدية خان يونس، والعقيد صبحي كلاب نائب مدير شرطة خان يونس، والنقيب إبراهيم أبو جياب مدير المرور بخان يونس، وأ. أشرف عابدين مدير التربية والتعليم برفح ود. فتحي كلوب مدير التربية والتعليم بشرق خان يونس، وأ. علي أبو حسب الله مدير التربية والتعليم بالوسطى ونواب مديري التعليم في المحافظات ورؤساء الأقسام في المديريات الأخرى، وأ. فاطمة الجعيثني مديرة التربية والتعليم بخان يونس السابقة، والشيخ سليمان الفرا رئيس جمعية المجمع الإسلامي، وأ. فاطمة شراب عن الحركة النسائية، وأ. أشرف حرز الله مدير التربية والتعليم بخان يونس، وأ. حسين أبو شمالة النائب الإداري، وأ. ناصر السدودي النائب الفني، والمشرفون التربويون ورؤساء الأقسام ومديرو المدارس ومديراتها، ولفيف من اولياء الأمور وشخصيات المجتمع المحلي الأمني والمدني. وأكد معالي وزير التربية والتعليم العالي د. المزيني على أن هذا العام تميز بإرساء مجموعة من القوانين الهامة والتي تنظم العملية التعليمية، مثل إقرار قانون المعلمين، والكادر التعليمي، والقرارات التي اتخذت من أجل تنظيم العمل في الكليات والجامعات. وأبدى معاليه إعجابه بفقرات المهرجان قائلاً: “إن المهرجان رائع وحافل بالفقرات المتميزة التي تدل على الإبداع والإعداد الكبير والجهود المتميزة” وأضاف قائلاً: إن المعرض أيضاً تميز بالمشغولات اليدوية التي تمثل مهارة العمل وتثبت تجذرنا بالأرض والتاريخ الفلسطيني العريق”، وثمن معاليه جهود مديرية التربية والتعليم بخان يونس. وفي كلمته أوضح أ. حرز الله أن شعار “نسائم وعزائم” جاء دلالة على عزائم الرجال والنساء والأطفال الذين شردوا وهجروا من ديارهم وبلادهم بغير حق متمسكين بمفتاح العودة إلى بلادهم، وورثوا إلى الأجيال جيلاً بعد جيل،وعزائم الرجال حملوا السلاح وقارعوا الأعداء في الفرقان وحجارة السجيل، وعزائم الأمعاء الخاوية التي حاصرت السجان وأجبرته على الاستسلام، فالتقت عزائمهم التي كانت تشد من عزيمة المجاهدين، وحملت النسائم بشريات النصر وانتصارات السجيل والثبات على المقاومة وتغيير المعادلة والتحرير للمسجد الأقصى الأسير نراها قريباً في الأفق. وتحدث أ. حرز الله عن إنجازات مديريته في هذا العام، حيث استطاعت المديرية تحقيق انجازات متميزة على المستوى التعليمي فكان تنفيذ مشروع تحفيز التفكير الذهني،ومسابقة أوائل الطلبة ومعرض التجارب العلمية، وفي جانب الأنشطة الطلابية تتوجت المديرية بلقب المراكز الأولى في العديد من المسابقات الثقافية والرياضية والفنية والمسرحية والدينية على مستوى الوزارة، وتكللت جميع هذه الفعاليات بتغطية إعلامية متميزة من قسم العلاقات العامة في مواقع الانترنت وصفحات التواصل الاجتماعي، مؤكداً أن المديرية استطاعت الانفتاح على مؤسسات المجتمع المحلي والتعاون والتواصل مع الجميع مما حقق العمق الاستراتيجي للمديرية. وفي ختام كلمته شكر أ. حرز الله جميع أقسام المديرية ومدارسها لجهودها المتميزة خلال العام الدراسي، وثمن مشاركة الحضور وخص بالشكر وزارة التربية والتعليم العالي وعلى رأسها د. أسامة المزيني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق