فعاليات المديرية

بالصور : وزير التربية والتعليم يفتتح مدرستين بمديرية خان يونس

قسم العلاقات العامة- خان يونس

أكد معالي وزير التربية والتعليم العالي د. أسامة عطية المزيني: “أن وزارته تبذل كل الجهود لتطوير العملية التعليمية والارتقاء بها، ولا تألو جهداً في البناء المدرسي، وتجويد الكادر البشري لتحقيق أهداف الخطة الخمسية التي وضعتها الوزارة”.

جاء ذلك خلال افتتاحه مدرستين في مديرية التربية والتعليم بخان يونس وهي مدرسة الشهيد د. عبد العزيز الرنتيسي الأساسية بنات، ومدرسة الشهيد محمود المبحوح الأساسية بنين، وحضر الاحتفال د. محمود الجعبري وكيل الوزارة المساعد لشؤون التعليم العالي، وفضيلة الشيخ إحسان عاشور مفتي خان يونس، ود. يونس الأسطل النائب في المجلس التشريعي، وم. يحيى الأسطل رئيس بلدية خان يونس، ود. محمد صادق عميد كلية العلوم والتكنولوجيا، وأ. عماد الحديدي مدير عام العلاقات الدولية والعامة بالوزارة، وم. جمال عبد الباري مدير عام الأبنية المكلف بالوزارة، وأ. أشرف حرز الله مدير تعليم خان يونس ونائبيه، ود. صلاح الرنتيسي، وأ. حسين المبحوح، ونخبة من رجالات التربية والتعليم ومؤسسات المجتمع المحلي والمدني والشخصيات والفعاليات الوطنية.

وأشار معاليه أن وزارته افتتحت خلال هذا الأسبوع 14 مدرسة في جميع مديريات غزة ضمن ثورة البناء التي أعلنتها الوزارة، وأكد أن الوزارة أطلقت أسماء الشهداء والقادة على هذه المدارس لتخليد ذكراهم وليكونوا قدوة لجيل التحرير والنصر بإذن الله.

وأوضح د. المزيني أن الوزارة تبني الصروح بالموازاة مع بناء الروح والقيم فجاءت المصليات في المدارس، موضحاً أن الوزارة ارتأت في هذا العام تطوير برنامج الفتوة ليكون لها حصصها المستقلة ومنهاجها الخاص ولتشمل طلاب العاشر والحادي عشر والثاني عشر، كذلك ارتأت الوزارة أن تعلّم أبنائها ما يجهلوه عن فلسطين فأعدت الوزارة منهاج التربية الوطنية، وأيضاً استحداث منهاج المهارات الحياتية للصفوف السابع والثامن والتاسع والعاشر حتى يستطيع الطلبة أن يستقل بنفسه ويشق طريقه.

وفي نهاية كلمته قدم المزيني الشكر للجهات الممولة التي ساهمت في تمويل وبناء هذه المدارس وعلى رأسها البنك الإسلامي للتنمية، والمنحة الألمانية ،والتبرع المحلي الوطني والإغاثة الإسلامية.

ومن جانبه أكد أ. حرز الله في كلمته أن مديرية خان يونس لها نصيب كبير من افتتاح المدارس مما يساهم في تخفيف الكثافة الصفية في المدارس، والمساهمة في القضاء على نظام الفترتين، وتقدم أ. حرز الله بالشكر والتقدير للحكومة الفلسطينية لإطلاقها هذه الثورة وتمنى المزيد من البناء للقضاء على نظام الفترتين لتحسين المستوى التحصيلي للطلبة.

وفي كلمته نيابة عن آل الرنتيسي شكر د. صلاح الدين الرنتيسي شقيق الشهيد د. عبد العزيز الرنتيسي جهود وزارة التربية والتعليم وجهود الحكومة الفلسطينية لتسمية المدارس بأسماء الشهداء فهم وقود الأمة.

وأكد أ. حسين المبحوح شقيق الشهيد محمود المبحوح شكر عائلات الشهداء للحكومة والوزارة التي تتبنى هذا النهج الذي يحفز ذاكرة الأجيال على حفظ سيرة الشهداء والقادة.

وفي نهاية الاحتفال قص معالي الوزير مع الوفد المرافق شريط الافتتاح للمدرستين وتجول فيهما معبراً عن سعادته للمشاركة في افتتاح هذه الصروح التعليمية الشامخة ومبدياً اعجابه بإتقان العمل، هذا وتخلل الاحتفال قصيدة للطالبة أفنان أبو عيادة عن الشهداء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق