فعاليات المديرية

أ‌. الفرا يجتمع بأولياء الأمور بمدرسة العلا الأساسية للبنين

قسم العلاقات العامة- خان يونس

اجتمع أ. عبد الرحيم الفرا مدير التربية والتعليم خان يونس يوم السبت الموافق 21/12/2019م، مع أولياء الأمور بمدرسة العلا الأساسية بنين، لاطلاعهم عل أخر المستجدات التي تخص مدرسة العلا، وحضر الاجتماع أ. عطية أبو نمر رئيس قسم الاشراف التربوي، وأ. خيري قطيط رئيس قسم الرقابة، وأ. محمود الاسطل مدير المدرسة، ونائبه أ. سالم أبو عزيز، والعديد من أولياء الأمور والهيئة التدريسية بالمدرسة.

ورحب أ. الفرا بالحضور، مثمناً دور ادارة المدرسة، وأولياء الأمور في تربية وتعليم أبنائهم والاهتمام بهم.

وتطرق أ. الفرا الى عدد المدارس في المديرية والتي بلغ عددها 47 مدرسة، وغالبيتها يعمل بنظام الفترتين، نظراً للكثافة الطلابية وقلة وجود مساحات لبناء مدارس جديدة.

كما تحدث أ. الفرا عن مدرسة العلا والتي كانت تسمى في الماضي بمعهد دار المعلمات منذ عام 1980، ثم مع قدوم السلطة الفلسطينية سميت بمدرسة ابن خلدون الأساسية للبنات، حيث كانت تدرس بها طالبات الصفين التاسع والعاشر حتى عام 2018، ومع بداية عام 2019 تغير اسمها لمدرسة العلا الاساسية للبنين ويدرس فيها طلاب الصفين الخامس والسادس الأساسيين بناءً على رؤيا تمثلت بنقل الطالبات من مركز البلد الي مدرسة حيفا الأساسية للبنات.

وأضاف أ. الفرا الى الخطر المحدق بالمدرسة نتيجة محاولات بلدية خان يونس لتحويلها الى مركز تجاري، مشيداً بجهود رئيس البلدية م. علاء البطة في خدمة المواطنين وتطلعاته المستقبلية الى رفع البسطات من على الرصيف، متمنياً الا يكون على حساب صرحنا التعليمي، مؤكداً على عدم وجود مكان أخر لاستيعاب طلاب المدرسة البالغ عددهم 450 طالب.

كما أكد أ. الفرا على أن وزارة التربية والتعليم ممثلة بوكيل الوزارة د. زياد ثابت يرفضون وبشدة تحويل المدرسة لسوق تجاري، مؤكداً بأن مركز المدينة في أمس الحاجة الى مدارس جديدة، نظراً للكثافة الطلابية.

من جانبه رحب أ. الأسطل بالحضور، مشيداً بمدرسته النموذجية من حيث الطلاب وأولياء الأمور والكوادر التعليمية والفنية والادارية شاحذاً فيهم الهمم.

بدورهم ثمن أولياء الأمور رؤية مدير التعليم أ. الفرا حول الخطط المستقبلية لمدرسة العلا، حاثين رئيس بلدية خان يونس بتوفير أراضي جديدة لبناء مدارس أخرى.

وفي الختام اقترح الحضور بتشكيل لجنة من أولياء الأمور، لمقابلة رئيس البلدية، واطلاعه على خطورة وضع البلدية يدها على المدرسة. وتم التأكيد على تفعيل المقترحات التي سيتم رفعها لرئيس البلدية ومنها أنه يوجد سوق في منطقة السكة بمساحة وسعة يمكن للبلدية نقل البسطات المعيقة في هذا السوق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق